بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

بين الأسماك.. حفل توقيع كتاب "بلا حدود"
Fotoğraf: Muhammed Enes Yıldırım

نظم التركي أوفوق كوتشاك، حامل الرقم القياسي في الغوص الحر، حفلًا لتوقيع كتابه "بلا حدود" بين الأسماك في حوض كبير بمدينة إسطنبول. كوتشاك كان قد فقَد ساقيه بعد أن بقي محاصرًا 3 أيام تحت الأنقاض إبان "زلزال مرمرة" الكبير الذي وقع في 17 أغسطس/ آب من عام 1999. ( Muhammed Enes Yıldırım - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار