الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

الأمطار تزيد من معاناة النازحين السوريين بإدلب​​​​​​​ Fotoğraf: İzzeddin İdilbi

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب السورية، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم. هذا وأدى هطول الأمطار الى انقطاع كافة الطرقات في المخيم، وازدياد معاناة النازحين التي يسكنون الخيام التي لا تقي سكانها البرد والمطر والرياح. ( İzzeddin İdilbi - وكالة الأناضول )

instagram_banner

أفضل وأجمل الصور، التي التقطت من الجو والبر، لتعكس جميع مناحي الحياة في تركيا والعالم، تجدونها على حسابنا على الانستغرام. تابعونا

آخر الأخبار