دولي

رئيس وزراء بريطانيا: علاقتنا مع فرنسا "لا يمكن قطعها"

جونسون قال إن بلاده ستعمل على ألا يقصي تحالف "أوكوس" أحدا، في ظل غضب باريس من استبعادها من التحالف وإلغاء كانبيرا صفقة تسليح ضخمة معها لصالح واشنطن..

20.09.2021
رئيس وزراء بريطانيا: علاقتنا مع فرنسا "لا يمكن قطعها"

New York

نيويورك/ محمد طارق/ الأناضول

أعرب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الإثنين، عن اعتقاده بأن علاقات بلاده بفرنسا لا يمكن قطعها، وأعلن أن لندن ستعمل مع أصدقائها حتى لا يقصي تحالف "أوكوس" أحدا.

وبعد الكشف عن هذا التحالف، وهو يضم الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا في مواجهة الصين، في 15 سبتمبر/ أيلول الجاري، ألغت كانيبرا صفقة تسليح موقعة مع باريس، عام 2015، بقيمة 66 مليار دولار، لشراء 12 غواصة فرنسية تعمل بالديزل والكهرباء، وقررت شراء أخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي.

واعتبرت فرنسا، على لسان مسؤولين، أنها تعرضت لـ"خيانة" وتلقت "طعنة في الظهر" من الولايات المتحدة وأستراليا، واستدعت سفيريها في واشنطن وكانبيرا للتشاور، في سابقة هي الأولى من نوعها.

وعقب اجتماع مغلق للقادة بشأن تغير المناخ في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، قال جونسون، في تصريح صحفي: "علاقتنا مع فرنسا مهمة للغاية وتاريخية وضاربة في القدم، وهي تستند إلى القيم والمبادئ المشتركة بيننا".

وأضاف: "بريطانيا وفرنسا يعملان يدا بيد في محاربة الإرهاب في منطقة الساحل (الإفريقي)، ونقف يدا بيد في حلف الناتو (شمال الأطلسي)، ولا يوجد بلد في العالم غير فرنسا تتشارك معه بريطانيا في محاكاة التجارب النووية".

وتابع: "أعتقد بشدة أن علاقتنا مع فرنسا لا يمكن قطعها، وسنتحدث مع كل أصدقائنا حول كيفية جعل اتفاق أوكوس يعمل دون أن يقصي أحدا.. هو ليس مثيرا للانقسام ولا ينبغي أن يكون بهذه الطريقة".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın