دولي

بوريل: التطورات في أفغانستان أظهرت ضعف أوروبا

الممثل الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: ـ من مصلحة حلف شمال الأطلسي "الناتو" والولايات المتحدة أن تكون أوروبا أقوى في المجال الدفاعي

14.09.2021
بوريل: التطورات في أفغانستان أظهرت ضعف أوروبا

Ile-de-France

باريس / الأناضول

الممثل الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل:
ـ من مصلحة حلف شمال الأطلسي "الناتو" والولايات المتحدة أن تكون أوروبا أقوى في المجال الدفاعي

قال الممثل الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن التطورات الأخيرة في أفغانستان أظهرت مرة أخرى ضعف أوروبا.

وأفاد بوريل، في تصريحات لصحيفة لوموند الفرنسية، الثلاثاء، أنهم بحاجة إلى تقرير تقييمي حول دور الاتحاد الأوروبي في أفغانستان.

وأكد ضرورة أن يكون الأوروبيون على دراية بالعالم الذي يعيشون فيه، وأن يتم تحديد استراتيجية سياسية وثقافية جديدة بعد التطورات الأخيرة في أفغانستان.

وأضاف: "أيدنا فكرة عالم هادئ من خلال تكامل تجاري واقتصادي تحت المظلة الأمريكية، إلا أن تهديدات جديدة ظهرت على الساحة خاصة بعد 11 سبتمبر (أيلول) 2001"، مشيرا إلى ولادة الإمبراطوريات القديمة من جديد في الصين وروسيا وتركيا، بناء على الحقائق التاريخية.

وشدد بوريل على ضرورة حل الخلافات بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ووضع استراتيجية مشتركة.

وأردف: "من مصلحة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والولايات المتحدة أن تكون أوروبا أقوى في المجال الدفاعي".

وأكد على أهمية علاقات الاتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة بعد الانسحاب من أفغانستان.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın