السياسة, الدول العربية

"الدفاع" العراقية تعلن القبض على 4 قياديين في "داعش"

في بغداد وكركوك، وفق بيانين رسميين.

09.12.2021
"الدفاع" العراقية تعلن القبض على 4 قياديين في "داعش"

Iraq

علي جواد/ الأناضول

ألقت قوات الأمن العراقية، الخميس، القبض على 5 عناصر من تنظيم "داعش" بينهم 4 قيادات في عمليتين منفصلتين في بغداد (وسط) وكركوك (شمال).

وقالت خلية الإعلام الأمني (رسمية تتبع الدفاع)، في بيان، إنه "استنادا لمعلومات استخباراتية تم إلقاء القبض على ثلاثة قياديين مطلوبين وفق أحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابي".

وأضافت أن "التحقيقات الأولية بينت أن الإرهابي الأول والمكنى (أبو حمزة) عمل ضمن ما يسمى مفارز ولاية جنوب بغداد ولديه أحد أشقائه ضمن صفوف داعش وتم قتله في محافظة إدلب السورية وكان مسؤولا عن نقل الأسلحة بين العراق وسوريا".

وتابعت "أما الإرهابي الثاني والمكنى (أبو أنس) والذي عمل ضمن صفوف داعش بما يسمى ولاية الأنبار والإرهابي الثالث مطلوب ضمن قاعدة البيانات الخاصة بالعاملين مع داعش".

من جهتها، أعلنت قوات مكافحة الإرهاب (يضم نخبة الجيش)، الخميس، القبض على قائد عسكري بتنظيم داعش برفقة مساعد له في محافظة كركوك.

وقال الجهاز في بيان مقتضب ،"تمكنا من إلقاء القبض على قائد عسكري له باع طويل في الإرهاب ينتمي لعصابات داعـش رفقة أحد مساعديه بأطراف مُحافظة كركوك".

وللفترة الممتدة بين 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي و5 ديسمبر/كانون الأول الجاري، شن تنظيم "داعش" ثلاث هجمات عنيفة على قوات البيشمركة، ما أوقع 17 قتيلا من "البيشمركة" و3 مدنيين، وفق أرقام رسمية.

ووقعت الهجمات الثلاث في مناطق الفراغات الأمنية الفاصلة بين البيشمركة والقوات الاتحادية، المتشكلة جراء التوتر بين الجانبين عقب استفتاء باطل دستوريا أجراه الإقليم للانفصال عن العراق.

وتقع الفراغات ضمن المناطق المتنازع عليها بين البيشمركة والقوات الاتحادية، وتمتد من الحدود السورية شمالا عند نينوى، مرورا بمحافظتي صلاح الدين وكركوك، وصولا إلى محافظة ديالى على الحدود مع إيران.

وأواخر 2017، أعلنت بغداد الانتصار على "داعش" باستعادة الأراضي التي كان يسيطر عليها، منذ صيف 2014، وتبلغ نحو ثلث مساحة العراق، لكن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة ويشن هجمات دموية من حين إلى آخر.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın