تركيا, الدول العربية

أردوغان: نرغب بتطوير التعاون مع العراق أمنيا واقتصاديا

أردوغان: مستعدون للمساهمة في مشاريع البنية التحتية والتنمية في العراق، وعلى رأسها إعمار المناطق المتضررة من الاشتباكات

03.01.2019
أردوغان: نرغب بتطوير التعاون مع العراق أمنيا واقتصاديا

Ankara

أنقرة/الأناضول

 الرئيس التركي أردوغان: 
- نرغب بتطوير علاقاتنا في كافة المجالات
- مستعدون للمساهمة في مشاريع البنية التحتية والتنمية في العراق، وعلى رأسها إعمار المناطق المتضررة من الاشتباكات
- حماية وحدة أراضي العراق وسيادته هي أساس سياستنا تجاهه 
- نريد تطوير اتصالاتنا وتعاوننا مع العراق في مجال الأمن أيضا، وهناك العديد من الأشياء التي يمكننا القيام بها وخاصة في مجال الصناعات الدفاعية
- منظمات إرهابية مثل داعش وبي كا كا، وغولن، تشكل تهديدا على تركيا والعراق على حد سواء

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن رغبة بلاده في تطوير التعاون مع العراق في جميع المجالات وعلى رأسها الأمن والاقتصاد. 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره العراقي برهم صالح، عقب عقدهما اجتماعا ثنائيا في العاصمة أنقرة الخميس. 

وأشار أردوغان إلى بذلهم قصارى جهدهم لتطوير العلاقات مع العراق في كافة المجالات. 

وقال : "نريد تطوير اتصالاتنا وتعاوننا مع العراق في مجال الأمن أيضا، وهناك العديد من الأشياء التي يمكننا القيام بها وخاصة في مجال الصناعات الدفاعية".

وبخصوص الأمن ومحاربة الإرهاب، أضاف أردوغان: "منظمات إرهابية مثل داعش وبي كا كا، وغولن، تشكل تهديدا على تركيا والعراق على حد سواء، وندرك أهمية العمل معا لتحقيق النجاح في 

محاربتنا ضد الإرهاب".

وأكد أن حماية وحدة أراضي العراق وسيادته وتحقيق الأمن والاستقرار فيه هي أساس سياسة بلاده تجاه العراق.

وتابع في ذات السياق: "نهوض العراق ووقوفه على قدميه مهم للغاية فيما يتعلق بالأمن والاستقرار الإقليميين". 

ولفت إلى أن الحرب التي خاضها العراق ضد تنظيم "داعش" الإرهابي والنصر الذي حققه، حظيت بإشادة العالم. 

وتابع في ذات السياق: "قدمت تركيا دعما قويا للعراق في هذه الحرب الضروس. نسأل الله أن يتغمد أشقائنا الذين استشهدوا في الحرب ضد داعش بواسع رحمته".

وعلى الصعيد التجاري والاقتصادي، أعرب عن استعداد بلاده للمساهمة في مشاريع البنية التحتية والتنمية في العراق، وعلى رأسها إعمار المناطق المتضررة من الاشتباكات.

وتابع: " تركيا مستعدة للمساهمة في الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار وإعادة بناء العراق. مستعدون لتقديم كل أنواع الدعم في علاقاتنا التجارية وعلى كافة المجالات". 

وأكد على مواصلة اجتماعات المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى مع العراق العام الحالي، مضيفا: "نأمل أن نعقد الاجتماع الرابع للمجلس الاستراتيجي الأعلى بين العراق وتركيا خلال العام الجاري". 

وبيّن أن التجارة بين تركيا والعراق سجّلت عام 2013 رقمًا قياسيًا بـ16 مليار دولار، مضيفا: "دعونا نعادل ذلك الرقم مجددًا ونرفعه إلى 20 مليار دولار". 

وتابع: "نمتلك القوة اللازمة لبلوغ المستوى المذكور أو حتى تحقيق ضعفيه. القطاع التركي الخاص يمتلك الإمكانيات اللازمة للمساهمة في إحياء الاقتصاد العراقي". 

واستذكر أردوغان تعهد بلاده في مؤتمر الكويت بإعادة إعمار العراق العام الماضي، وتقديم قروض لبغداد بقيمة 5 مليارات دولار، مضيفا: "قمنا بتسريع أعمالنا لتحقيق هذا الالتزام". 

وأوضح أن الاجتماع بحث مسألة المياه بين الدولتين، مشيرا إلى أنه سيرسل ممثلا خاصا له إلى العراق لبحث ذلك.

وتمنى أردوغان للحكومة العراقية الجديدة النجاح في جلب الخير للشعب العراقي والمنطقة. 

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın