تركيا, التقارير, السياحة في تركيا

أقسراي.. قلب إسطنبول الحيوي ومركز عبور السياح (تقرير)

كل من تطأ قدمه مدينة إسطنبول التركية العريقة، لا بد أن يمر بمنطقة أقسراي باعتبارها مركزا تجاريا وسياحيا نشطا يحوي كل ما يحتاج إليه السائح.

26.01.2022
أقسراي.. قلب إسطنبول الحيوي ومركز عبور السياح (تقرير) أقسراي.. قلب إسطنبول الحيوي ومركز عبور السياح

İstanbul

إسطنبول / محمد شيخ يوسف / الأناضول

ـ المنطقة تعتبر عقدة مواصلات مهمة ومركزا تجاريا يحوي أسواقا كثيرة
ـ ترتبط بأقدم مناطق إسطنبول التاريخية والسياحية
ـ المنطقة تضم سلسلة كبيرة من المطاعم التركية والعربية والعالمية

كل من تطأ قدمه مدينة إسطنبول التركية العريقة، لا بد أن يمر بمنطقة أقسراي باعتبارها مركزا تجاريا وسياحيا نشطا يحوي كل ما يحتاج إليه السائح.

وتعتبر المنطقة عقدة مواصلات مهمة، ومركزا تجاريا يحوي أسواقا كثيرة، فضلا عن المباني الخدمية، ويرتبط بأقدم أماكن إسطنبول التاريخية والسياحية، في منطقة الفاتح الشهيرة.

المقيم في المدينة والزائر من المناطق الأخرى، يدرك تماما أن أقسراي تعتبر من المناطق الشهيرة والمعروفة، وتشكل قلبا حيويا في إسطنبول، والسائح من خارج البلاد يحفظها بشكل سريع.

كما يمكن في هذه المنطقة تناول أطباق وأطعمة مختلفة، فتتوفر الأكلات التركية بمختلف أنواعها، إضافة لمذاقات الأطعمة العربية، فضلا عن مطابخ ومطاعم عالمية.

** تاريخ الحي

الحي يقع ضمن منطقة "الفاتح" التاريخية داخل أسوار المدينة الأساسية في نهاية شارع "الوطن" من جهة الأسوار، وجنوب حي "الفاتح" وعلى عقدة منطقة "يني قابي" و"أون قاباني"، ومن جهة الغرب تصل إلى منطقة "بيازيد" ومنها للسلطان أحمد.

وبحسب المصادر التاريخية فإن الحي حمل اسمه نسبة إلى هجرات استقبلتها المنطقة بعد فتح إسطنبول من منطقة الأناضول وخاصة من ولاية أقسراي (وسط) التي باتت خاضعة لحكم الدولة العثمانية.

ومع استقرار الهجرات في الحي من هذه المنطقة، باتت تعرف من قبل أهلها باسم أقسراي وبقيت حتى الآن تحمل الاسم، وهو السبب الذي يجعل البعض تتداخل عليه المنطقة مع اسم الولاية الواقعة وسط البلاد.

وباتت أقسراي جزءا أساسيا من حي الفاتح وتعتبر مركزا مهما سواء من ناحية ربطها طرقا رئيسية، أو من خلال أسواقها ومطاعمها.

** عقدة مواصلات

وينطلق من أقسراي خط مترو أنفاق يصل إلى أحياء مختلفة من إسطنبول، سواء بين الطرفين الأوروبي والآسيوي للمدينة، أو إلى الأحياء الأوروبية المختلفة، وكذلك يصل الخط إلى مطار أتاتورك الدولي.

كما يربط المنطقة خط حديدي آخر هو الترام الذي يجول بين أحياء إسطنبول ومناطقها السياحية المتعددة والقديمة، فضلا عن الحافلات المختلفة التي تربط المنطقة مع بقية الأحياء.

هذه العقد جعلت المواصلات سهلة إلى المنطقة ولقربها من المناطق السياحية، باتت هدفا تجاريا مع عبور السياح منها.

** أسواق ومراكز تجارية

وتضم منطقة أقسراي متاجر لكافة ما يحتاجه الزائر، ففيها السوق الواقع تحت الأرض والذي يكتسب شهرة كبيرة لأنه يحوي عشرات المتاجر المتنوعة وخاصة في مجال الألبسة والنسيج.

كما أن المنطقة تحوي سوقا للجملة فيما تعلق بالألبسة الجاهزة والأقمشة والإكسسوارات المختلفة.

وتنتشر المتاجر ومراكز التسوق في المنطقة بشكل كبير وهي تحوي جميع أنواع الماركات، إضافة إلى الحلويات التركية المفضلة لدى السياح.

** مناطق سياحية

ولعل من أبرز ما يلفت النظر في المنطقة هو إقبال السياح عليها بشكل كبير فإضافة إلى ميزاتها السابقة، فإنها تضم عدداً كبيراً من الفنادق.

وتواجد الفنادق رافقه انتشار عدد كبير من المطاعم، وإن كانت الصدارة للمطاعم التركية التي توفر المأكولات الشهيرة، فإن أطباق ومطابخ العالم أيضا اتخذت مكانا لها بالمنطقة وخاصة العربية منها.

وتحوي المنطقة عددا من المراكز التاريخية كالجوامع والأحياء والبيوت والمراكز الحكومية، كما أنها ملاصقة لجامعة إسطنبول العريقة، والأحياء القديمة في المدينة.

ويمكن عبر أقسراي الوصول إلى منطقة بيازيد والسلطان أحمد، وهي من أبرز وأهم المناطق السياحية والتاريخية، ويمكن الوصول لها سيرا على الأقدام أو عبر المواصلات.

كما أن منطقة أقسراي متصلة سيرا على الأقدام بمنطقة "يني قابي" التي تعتبر نقطة انطلاق للولايات التركية الواقعة على بحر مرمرة وتعتبر شهيرة مثل ولايتي بورصة ويالوفا، وبالتالي تعتبر نقطة علام بالنسبة إلى السائحين والزائرين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın