دولي

واشنطن تجدد مطالبتها لموسكو بعدم التصعيد في ملف أوكرانيا

وزير الخارجية أنطوني بلينكن قال إن توفير حل دبلوماسي مع روسيا في ملف الأزمة الأوكرانية "لا يزال ممكنا"

07.01.2022
واشنطن تجدد مطالبتها لموسكو بعدم التصعيد في ملف أوكرانيا

Istanbul

اسطنبول/ الأناضول

جدد وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، الجمعة، مطالبته لموسكو بعدم التصعيد في ملف أوكرانيا، قائلاً إن توفير حل دبلوماسي معها في ملف الأزمة الأوكرانية "لا يزال ممكنا".

وأضاف بلينكن في مؤتمر صحفي، أن "روسيا تبرر عدوانها على أوكرانيا بالأكاذيب" وانتقد ما وصفه بـ "حشد عسكري استفزازي على الحدود الأوكرانية"، بحسب موقع "الحرة" الأمريكي.

وأكد أن حلف شمال الأطلسي "ناتو" لم يقدم وعودا لروسيا بشأن تراجعه عن التوسع شرق أوروبا، وأن لدى الحلف القدرة على رد أي عدوان روسي محتمل.

وأعاد الوزير الأمريكي دعوة روسيا إلى وقف التصعيد، قائلاً: "إننا مستعدون للاستماع إلى هواجس روسيا ومخاوفها".

وشدد أنه "من الصعب الوصول إلى حل إذا واصلت روسيا التصعيد".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الخارجية الأميركية أن "بلينكن اتصل بنظيره الأوكراني دميتري كوليبا، حول مساعدات محتملة من الولايات المتحدة وحلفائها ردا على الحشود العسكرية الروسية".

كما ناقش الوزيران ملف المحادثات الدبلوماسية المقبلة مع موسكو، كما أكد بلينكن أنه "لن تجري مباحثات في شأن أوكرانيا" من دون مشاركة كييف.

وقبل ساعات، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبرغ، إن الحلف مستعد دائما للاستماع لمخاوف روسيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ستولتنبرغ في مقر الحلف بالعاصمة البلجيكية بروكسل، في ختام اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء بالناتو عبر اتصال مرئي.

واستطرد ستولتنبرغ أنه من الضروري أن يكون الناتو مستعدا لاحتمال فشل الدبلوماسية مع روسيا، مشدداً أن "أي عدوان آخر ضد أوكرانيا ستكون له عواقب وخيمة وتكلفة باهظة على روسيا".

ومن المقرر أن تبدأ المباحثات الأمريكية الروسية التي تستضيفها جنيف، الإثنين، يليها اجتماع بين حلف شمال الأطلسي وروسيا، واجتماع آخر في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın