دولي

مهاتير: قمة إسلامية مصغرة في ديسمبر بكوالالمبور

تضم خمس دول هي ماليزيا وتركيا وقطر وإندونيسيا وباكستان، تشكل النواة المؤسسة للقمة

22.11.2019
مهاتير: قمة إسلامية مصغرة في ديسمبر بكوالالمبور

Kuala Lumpur

كوالالمبور/ الأناضول

أعلن رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، أن بلاده ستستضيف قمة إسلامية مصغرة، تضم 5 دول بينها تركيا في ديسمبر.

جاء ذلك في حفل تعريفي بـ"قمة كوالالمبور 2019"، التي ستعقد بين 18-21 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وقال مهاتير إن القمة التي وصفها بالبداية الصغيرة، ستعقد لتسليط الضوء على مشاكل العالم الإسلامي، واقتراح الحلول لها.

وأضاف :" نرغب في أن يدعم المسلمون هذه المبادرة، ونأمل أن نتمكن من توصيل رسالة إلى العالم".

وذكر أن 450 من القادة والمفكرين والمثقفين من العالم الإسلامي سيشاركون في القمة، التي ستتمحور حول "دور التنمية في الوصول إلى السيادة الوطنية".


ولفت مهاتير إلى أن تركيا وباكستان وقطر وإندونيسيا، التي لديها هواجس ومشاكل مشتركة، إضافة لماليزيا، ستشكل النواة المؤسسة للقمة.

وأضاف "لقد أردنا البداية مع عدد قليل من الدول، لمناقشة مشاكلنا وإيجاد حلول، لذا اخترنا 5 دول".

وشدد مهاتير على أن القمة المصغرة، ليست بديلا عن منظمات دولية، مثل منظمة التعاون الإسلامي.

وأردف "هذه القمة، هي مبادرة صغيرة، فمنظمة التعاون الإسلامي منظمة كبيرة للغاية، وبامكاننا ضم بقية الدول الأعضاء فيها، إلى قممنا مستقبلا".


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın