دولي

محكمة حوثية تقضي بإعدام 4 صحفيين مختطفين منذ 5 أعوام

الحكم غير نهائي ويستند إلى تهمة التعاون مع الحكومة الشرعية والتحالف العربي بقيادة السعودية

11.04.2020
محكمة حوثية تقضي بإعدام 4 صحفيين مختطفين منذ 5 أعوام

Yemen

علي عويضة/ الأناضول

قضت محكمة خاضعة لجماعة "الحوثي" السبت، بإعدام 4 صحفيين يمنيين والحكم بالسجن على 6 آخرين، بعد قرابة 5 أعوام من اختطافهم.

وقال محامي الصحفيين عبدالمجيد صبره، إن "المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء عقدت جلستها اليوم في قضية الصحفيين العشرة (المختطفين) دون حضور فريق الدفاع".

وأضاف "صبره" في منشور عبر حسابه على "فيسبوك" أن "المحكمة أصدرت حكمها على الصحفيين، وقضى الحكم بإدانتهم بما نسب إليهم".

ويقضي الحكم، وهو غير نهائي، بإعدام 4 صحفيين وهم عبد الخالق عمران، وأكرم الوليدي، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري.

كما يقضي بمعاقبة هشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم الشهاب، وعصام بلغيث، وحسن عناب، وصلاح القاعدي بالسجن، مع الاكتفاء بالمدة التي قضوها في السجن.

وتتهم نيابة أمن الدولة (تابعة للحوثيين) الصحفيين، بالتعاون مع الحكومة اليمنية الشرعية والتحالف العربي بقيادة السعودية.

وقررت المحكمة وضع الصحفيين الستة الذين سيطلق سراحهم تحت رقابة الشرطة مدة ثلاث سنوات، ومصادرة المضبوطات.

وأوضح "صبره" في اتصال مع الأناضول، إن الحكم ابتدائي، وسيقوم فريق الدفاع عن الصحفيين بالاستئناف.

وأضاف أن "القاضي كان قد أصدر أمراً سابقاً بمنع حضورهم مرافعة جلسات محاكمة الصحفيين".

وفي العاشر من سبتمبر/ أيلول 2018 بدأت المحكمة الجزائية في صنعاء الخاضعة للحوثيين، جلسات محاكمة الصحفيين العشرة بعد أكثر من ثلاث سنوات على اختطافهم.

واختطف الحوثيون 9 صحفيين في يونيو/حزيران 2015 من مقر عملهم في أحد الفنادق بالعاصمة صنعاء، واختطفوا صحفي عاشر في أغسطس /آب من العام نفسه.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın