دولي

كاميروني يشهر إسلامه إثر نجاته من هجوم هاناو العنصري

بييتر مينّيمان غير إسمه إلى بلال بييتر مينّيمان بعد إسلامه

22.02.2020
كاميروني يشهر إسلامه إثر نجاته من هجوم هاناو العنصري

Nordrhein-Westfalen

هاناو / الأناضول

أشهر مواطن كاميروني إسلامه، الجمعة، إثر نجاته من الهجوم الإرهابي العنصري الذي وقع في مدينة هاناو غربي ألمانيا.

ونجا بيتر مينّيمان من الهجوم بعدما نفذ الرصاص من سلاح المهاجم، قبل أن يشهر إسلامه في مقر جمعية "هاناو" الإسلامية، عقب صلاة الجمعة، ويغير اسمه إلى بلال بيتر مينّيمان.

وفي كلمة له خلال إشهار إسلامه، قال مينّيمان، الذي يعمل مدربا للملاكمة، إن الهجوم العنصري وقع أثناء تناوله للأكل رفقة أصدقائه في مقهى أرينا.

وأردف: "أصدقائي ماتوا أمام عيني، وأنا نجوت من الموت بعد نفاذ الرصاص من المهاجم. لا زلت تحت تأثير الحادث".

وأوضح أنه يملك معلومات كثيرة عن الإسلام، الذي قرر دخوله بعد الحادث.

والأربعاء، وقع هجوم مسلح مزدوج في هاناو؛ أسفر عن مقتل 9 بينهم 5 أتراك، وإصابة 6 بجروح.

وعقب الهجوم، داهمت قوات الأمن الألماني منزل منفذ الهجوم الإرهابي العنصري "توبياس.ر" 47 عاما؛ وعثرت على جثته وجثة والدته البالغة 72 عاما.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.