دولي

ظريف يصف محادثاته مع ماكرون بشأن الملف النووي بـ"البناءة"

وزير الخارجية الإيراني قال إن باريس قدمت لطهران مقترحا حول كيفية تنفيذ الاتفاق النووي، ونحن أيضا قدمنا مقترحا من أجل تنفيذه بصورة كاملة

23.08.2019
ظريف يصف محادثاته مع ماكرون بشأن الملف النووي بـ"البناءة"

Pays de la Loire

باريس/ الأناضول

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، محادثاته مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، بأنها "بناءة وجيدة".

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب لقائه الرئيس الفرنسي في قصر الإليزيه بباريس.

وقال ظريف، إن "المحادثات التي أجريناها مع الرئيس الفرنسي جاءت في سياق المحادثات الهاتفية التي جرت بين روحاني وماكرون أخيرا".

وأضاف أن "فرنسا قدمت لإيران مقترحا حول كيفية تنفيذ الاتفاق النووي، والخطوات اللازم اتخاذها من قبل الطرفين، ونحن أيضا قدمنا مقترحا من أجل تنفيذ الاتفاق النووي بصورة كاملة".

وتابع الوزير الإيراني قائلاً "أجرينا محادثات بناءة وجيدة".

ومن المقرر أن يلتقي ظريف، في باريس، الجمعة، أيضا نظيره الفرنسي جان إيف لودريان.

وتتمحور محادثات وزير الخارجية الإيراني حول تعهدات أوروبا بشأن الاتفاق النووي مع إيران، بحسب المصدر نفسه.

ومساء الأربعاء، وصل ظريف، إلى النرويج قادما من السويد في جولة أوروبية بدأها من فنلندا، وتشمل فرنسا، التي وصلها مساء الخميس.

ومن المقرر أن تنعقد قمة مجموعة السبع خلال الفترة من 24 إلى 26 أغسطس/آب الجاري، بمدينة بياريتز، أقصى جنوب غربي فرنسا، والمطلة على المحيط الأطلسي، قرب الحدود مع إسبانيا.

وتضم مجموعة الدول الصناعية السبع كلا من الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وكندا وبريطانيا واليابان وألمانيا.

ومنذ خروج الولايات المتحدة من في 8 مايو/أيار 2018، من الاتفاق النووي الإيراني الذي وقع عام 2015، وهي تواصل فرض عقوبات على طهران تستهدف صادراتها النفطية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın