دولي

حكمتيار: على "طالبان" المشاركة بمؤتمر إسطنبول حول أفغانستان

زعيم الحزب الإسلامي، قلب الدين حكمتيار، في تصريحات للصحفيين: - يتعين على طالبان مواصلة جهودها من خلال الحوار لضمان الاستقرار في البلاد. - على الولايات المتحدة أن تتعهد بعدم التدخل في شؤون أفغانستان مرة أخرى بعد أن تسحب جنودها.

17.04.2021
حكمتيار: على "طالبان" المشاركة بمؤتمر إسطنبول حول أفغانستان

Afghanistan

كابل/ سايد خودايبردي سادات/ الأناضول

قال زعيم الحزب الإسلامي، قلب الدين حكمتيار، إنه يتعين على حركة "طالبان" المشاركة في مؤتمر إسطنبول بشأن عملية السلام الأفغانية، الذي سيبدأ يوم 24 أبريل/نيسان الحالي.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين، بالعاصمة كابل، السبت.

وأضاف أنه يتعين على "طالبان" مواصلة جهودها من خلال الحوار لضمان الاستقرار في البلاد.

واعتبر حكمتيار مؤتمر إسطنبول فرصة مهمة لإنهاء 40 عاما من الحرب، مشيرا إلى وجوب مشاركة طالبان.

وشدد على أن رفض "طالبان" التفاوض مع الحكومة الأفغانية يتعارض مع إرادة الشعب الأفغاني.

وتستضيف إسطنبول اجتماع مفاوضات السلام الأفغانية بين 24 أبريل/ نيسان الجاري، و4 مايو/ أيار المقبل.

وفي 13 أبريل/نيسان الحالي، قالت الخارجية التركية في بيان، إن إسطنبول ستستضيف مؤتمرا شاملا رفيع المستوى بين أفغانستان وممثلي حركة طالبان، بتنظيم مشترك من قبل تركيا وقطر والأمم المتحدة.

وعلى صعيد آخر، قال حكمتيار إن إرجاء الولايات المتحدة موعد الانسحاب من أفغانستان مخالف لاتفاق الدوحة (الموقع بين الولايات المتحدة و"طالبان" في 29 فبراير/شباط 2020).

ويقضي اتفاق الدوحة الموقع بين الجانبين، بانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان تدريجيا في غضون 14 شهرا، من تاريخ التوقيع.

وقال: "على الولايات المتحدة أن تتعهد بعدم التدخل في شؤون أفغانستان مرة أخرى بعد أن تسحب جنودها".

وفي 14 أبريل/نيسان الحالي، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن إدارته ستنهي تواجد قواتها في أفغانستان بحلول سبتمبر المقبل، مشيرًا أن الانسحاب سيتم وفق جدول زمني يبدأ مطلع مايو/ أيار القادم.

ويقدر عدد القوات الأمريكية المتبقية في أفغانستان بنحو 2500 جندي، وفق تقارير غير رسمية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın