دولي

جونسون يتهرب من مواجهة معارضين لـ"بريكست"

تغيب عن مؤتمر صحفي مع نظيره اللكسمبورغي كزافييه بيتيل

16.09.2019
جونسون يتهرب من مواجهة معارضين لـ"بريكست"

Luxembourg
لوكسمبورغ/ الأناضول

تغيب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الإثنين، عن حضور مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اللوكسمبورغي كزافييه بيتيل، لتجنب مواجهة محتجين معظمهم من البريطانيين المعارضين لخروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وظهر بيتيل واقفًا بمفرده على منصة تم إعدادها لتلقي التعليقات من كلا الزعيمين، لكن جونسون غادر على الفور بعد لقائهما مباشرة، وسط أصوات احتجاجات قوية ضد "بريكست" خارج مكتب بيتيل، حسب إعلام بريطاني.

واستقبل الحضور بيتيل بالتصفيق والهتافات لأنه لم يقدم أي أعذار للتغيب عن مؤتمره الصحفي بعد لقائه جونسون.

وقال بيتيل للصحفيين: "لا تجعلوا الاتحاد الأوروبي الرجل السيئ". لافتًا إلى أن الأمر متروك لجونسون لإيجاد طريقة للخروج من المأزق.

ووصف بريكست بأنه "كابوس". مضيفا: "تخيل أنك مواطن أوروبي في لندن، ولا تعرف كيف سيبدو المستقبل".

وهاجم إخفاق المملكة المتحدة في تقديم مقترحات جديدة لكسر جمود "بريكست، بالقول: "الساعة تدق"، ثم وجه حديثه لجونسون الغائب: "توقف عن الحديث واعمل".

وفي وقت سابق التقى جونسون رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، لمناقشة بريكست، حيث أشار إلى أنه لا يسعى لتأجيل مغادرة الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 31 أكتوبر/تشرين الأول، لكن تم الاتفاق على أن يكثف الجانبان المحادثات.

وقال جونسون للصحفيين، ثمة فرصة جيد لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكنها ليست بالضرورة "مضمونة".

وأعلن جونسون مرارًا أن بلاده ستخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، سواء كان باتفاق أو بدون اتفاق.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın