دولي

انتخابات "العمل" الإسرائيلي تبرز القيادات الشابة والنساء

غياب الكثير من قيادات الحرس القديم عن قائمة المرشحين للانتخابات

12.02.2019
انتخابات "العمل" الإسرائيلي تبرز القيادات الشابة والنساء

Quds

القدس / عبد الرؤوف أرناؤوط / الأناضول

أبرزت انتخابات حزب "العمل" الإسرائيلي، تقدم قيادات شابة ونساء، ونشطاء، في مجال المطالبة بالعدالة الاجتماعية، على حساب الجيل القديم في الحزب.

وتشير النتائج الأولية للانتخابات إلى تقدم النائب ايتسك شمولي، تليه ستاف شافير، ثم الرئيسة السابقة للحزب شيلي يحيموفتش، يليها وزير الدفاع الأسبق عمير بيرتس، ثم النائبة ميراف ميخائيلي.

وايتسك شمولي، 39 عاما، رئيس سابق للاتحاد الوطني للطلاب اإاسرائيليين، وانتخب لعضوية الكنيست لمرتين في العامين 2013 و2015.

أما ستاف شافير، 35 عاما، فهي من نشطاء احتجاجات العدالة الاجتماعية عام 2011، وتم انتخابها لعضوية الكنيست في انتخابات عامي 2013 و2015 .

وتضم قائمة المرشحين العشرة الأوائل للانتخابات 4 نساء هم ستاف شافير وميراف ميخائيلي ورافيتال سويد.

وجرت أمس انتخابات في صفوف الحزب، لاختيار مرشحيه للانتخابات الإسرائيلية المقررة في التاسع من شهر إبريل / نيسان المقبل.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن 56% من أصحاب حق الاقتراع، شاركوا في الانتخابات التي بدأت صباح أمس وانتهت في ساعات الليل.

وسيحل زعيم الحزب آفي غاباي في المرتبة الأولى على قائمة الحزب، المتوقع أن تحصل على ما بين 5 إلى 7 مقاعد في الكنيست الإسرائيلي المكون من 120 مقعدا.

وغاب عن القائمة الكثير من الجيل القديم في الحزب، مثل النواب ايتان كابل، حيليك بار، ميكي روزنتال، ونحمان شاي.

كما غاب عن قائمة الفائزين، مرشحين عرب، دون أن يكون من الواضح إذا ما كان سيعمد رئيس الحزب إلى وضع عربي في القائمة، ضمن المواقع التي تركت له، وهي الثاني والعاشر في القائمة.

وتنافس 44 قياديا في الحزب على قائمة المرشحين للانتخابات.

وجرت الانتخابات، على وقع تراجع مستمر في مكانة الحزب في الساحة السياسية الإسرائيلية، كما أظهرت استطلاعات الرأي العام في الأشهر الأخيرة.

وتأسس حزب "العمل" الإسرائيلي في العام 1930؛ وشكّل الحكومات الإسرائيلية لمرات عديدة بدءا من العام 1948، وهو العام الذي شهد تأسيس الدولة.

وكانت آخر حكومة شكّلها قد سقطت في العام 2000.

ومنذ العام 2001 بدأت مكانة الحزب بالتدهور في الساحة الحزبية الإسرائيلية.

وفي الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة عام 2015 خاض الحزب الانتخابات في تحالف مع حزب "الحركة" برئاسة وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني تحت اسم "المعسكر الصهيوني"، وحلّ ثانيا بحصوله على 24 مقعدا بعد حزب" الليكود" اليميني برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي حصل على 30 مقعدا.

وفي نهاية العام الماضي 2018 أعلن غاباي فض التحالف مع حزب "الحركة" ليخوض "العمل" الانتخابات المقبلة دون أي تحالف.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.