دولي

الحكومة الأفغانية: تقدم طالبان يحرم الملايين من الخدمات الأساسية

الحكومة قالت إن طالبان دمرت 260 مبنى إداريا عاما، بينما نفت الحركة هذا الاتهام

15.07.2021
الحكومة الأفغانية: تقدم طالبان يحرم الملايين من الخدمات الأساسية

Kabil

كابل/ شدي سيف خان/ الأناضول

قالت اللجنة المستقلة للإصلاح الإداري والخدمة المدنية في أفغانستان (حكومية)، الخميس، إن تصاعد هجمات حركة طالبان في أنحاء البلاد، تسبب في حرمان ما لا يقل عن 13 مليون شخص من الخدمات العامة الأساسية.

وأفادت اللجنة في تقرير لها، أنه تم تدمير حوالي 260 مبنى إداريا عاما، في 160 منطقة من 29 ولاية، عن طريق إضرام النيران بها أو تفجيرها بالقنابل أو بوسائل أخرى.

كما أشار التقرير إلى أن الأصول والمعدات في المؤسسات العامة، تعرضت للنهب في 82 منطقة، استولت عليها طالبان مؤخرا.

وقال رئيس اللجنة، نادر نادري، في مؤتمر صحفي، إن حوالي 13 مليون أفغاني محرومون من الخدمات الحكومية الأساسية ومشاريع التنمية، مثل إعادة بناء شبكات إمدادات المياه، وبناء الآبار والطرق والجسور والمدارس والمستشفيات.

وأضاف نادري: "كل هذا نتيجة سيطرة طالبان على المناطق".

بدورها، رفضت طالبان في بيان للمتحدث باسمها، ذبيح الله مجاهد، هذه الاتهامات.

وقال البيان: "في 193 منطقة تم تطهيرها مؤخرا من العدو (القوات الحكومية)، تم تقديم جميع أنواع الخدمات للشعب".

من جانب آخر، أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، الخميس، مقتل 193 من مقاتلي طالبان في عمليات مختلفة لمكافحة الإرهاب في جميع أنحاء البلاد.

ومع تكثيف طالبان هجماتها في أفغانستان، تتوسع هيمنة الحركة على الأراضي بسرعة كبيرة، بينما تحتفظ القوات الحكومية بالسيطرة الكاملة على حوالي 20 بالمئة فقط من الأقضية، وفق ما تقوله الحركة.

وتسيطر طالبان حاليا على أكثر من 160 قضاء من أصل 407، وتبسط سيطرتها على تلك المناطق، بما في ذلك مراكزها، بحسب مصادر محلية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın