دولي

الأمم المتحدة و"التعاون الإسلامي" تدينان الهجوم الإرهابي في كابل

أسفر عن مقتل 50 مدنيا، وإصابة 100 بجروح، ولم تتبنه أي جهة.

09.05.2021
الأمم المتحدة و"التعاون الإسلامي" تدينان الهجوم الإرهابي في كابل

United States

نيويورك/ محمد طارق/ الأناضول

أدانت الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، الأحد، هجوما إرهابيا في العاصمة الأفغانية كابل، أسفر عن عشرات الضحايا.

ومساء السبت، وقعت 3 تفجيرات أمام مدرسة "سيد الشهداء" الثانوية غربي كابل، ما أسفر عن مقتل 50 مدنيا، وإصابة أكثر من 100 بجروح.

وأكد المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، "الضرورة الملحة لإنهاء العنف في أفغانستان وتحقيق تسوية سلمية للصراع".

ودعا في بيان، إلى "محاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة النكراء".

وفي الوقت الذي لم تتبن أي جهة عملية التفجير، أدانت حركة طالبان الهجوم، وقالت إنه لا علاقة لها به.

من جهتها، أدانت منظمة التعاون الإسلامي، بشدة، تلك التفجيرات، واصفةً إياها بـ"الإرهابية البشعة".

وأعرب أمينها العام، يوسف العثيمين، في بيان، عن تعازيه ومواساته لأسر الضحايا وشعب وحكومة أفغانستان.

​​​​​​​وتشهد أفغانستان، مؤخرا، تزايدا في الهجمات المسلحة التي تستهدف صحفيين، وعلماء دين، ونشطاء، وقوات الأمن. وتتهم الحكومة طالبان بالوقوف وراءها، فيما تنفي الأخيرة مسؤوليتها.

وتعاني البلاد حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن، بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة" الإرهابي".





الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.