دولي

إيران تعلن إحباط "محاولة اختطاف" طائرة ركاب

في رحلة جوية داخلية وفق بيان للحرس الثوري الإيراني..

05.03.2021
إيران تعلن إحباط "محاولة اختطاف" طائرة ركاب

Istanbul

طهران/ سيد ظفر مهدي/ الأناضول

أعلن الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، إحباط محاولة اختطاف طائرة ركاب في رحلة جوية داخلية الليلة الماضية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الحرس الثوري، نشره على موقعه الإلكتروني، ونقلته وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وذكر البيان أن "عملية الاختطاف استهدفت طائرة تجارية إقليمية تابعة للخطوط الجوية الإيرانية من طراز "فوكر 100"، بعد أن أقلعت من مدينة "الأهواز" (جنوب غرب)، وكانت متوجهة إلى مدينة "مشهد" (شمال شرق).

وأضاف أن الرحلة الجوية هبطت اضطراريا في ولاية "أصفهان" وسط البلاد، دون تفاصيل عن الخاطفين أو حالة الركاب.

وأوضح البيان أن "الطائرة تعرضت لمحاولة الاختطاف حوالي الساعة 10:10 مساء، (18:40 ت.غ)".

وأكد البيان أن: "ركاب الطائرة وصلوا إلى وجهتهم بصحة تامة عبر رحلة بديلة".

وأوضح الحرس الثوري أن: "التحقيق لا يزال جاريا حول أبعاد هذا الفعل الإجرامي".

وبحسب التقارير الأولية، حاول منفذ محاولة الاختطاف الهبوط بالطائرة في مطار إحدى الدول الواقعة جنوب الخليج العربي بعد الاختطاف"، حسب وكالة "إرنا" الإيرانية الرسمية.

وفي السياق نفسه، كشفت مصادر للأناضول أن "الحادثة قيد التحقيق، وهناك احتمال لتدخل خارجي".

وكان من المقرر أن تقلع طائرة "فوكر 100" من مدينة الأهواز إلى مدينة "مشهد" الساعة 7:15 مساء بالتوقيت المحلي (15:45 ت.غ)، وفقا لموقع "Flightradar24" الخاص بتتبع تحركات الطائرات في الأجواء.

وتمتلك الخطوط الجوية الإيرانية 3 طائرات في أسطولها، يزيد عمر كل منها عن 30 عاما، حيث لا تزال إيران محرومة من شراء الطائرات بسبب العقوبات المفروضة عليها.

وتحمل الرحلات الداخلية الإيرانية مسلحين من الحرس الثوري للتصدي لأي محاولات هجوم أو اختطاف، بحسب "أسوشيتد برس".

وتولى الحرس الثوري مسؤولية الأمن الجوي في ثمانينيات القرن الماضي، بعد سلسلة من الحوادث لاستيلاء جماعات معارضة على طائرات خلال الاضطرابات التي أعقبت الثورة الإسلامية عام 1979.

وفي سبتمبر/ أيلول 2000، حاول مسلح استخدم مسدسا مزيفا وقنبلة بنزين الاستيلاء على طائرة "فوكر 100" وإجبارها على الذهاب إلى فرنسا، وقام بإشعال النار على متن الطائرة، ولكن تم اعتقاله، وفقا لتقرير إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2000، استولى مسلحون من 4 عائلات على طائرة من طراز "(ياكوفليف ياك-40)" تابعة لشركة طيران "ارياتور" الإيرانية، وطالبوا بنقلها إلى الحرس الجوي الأمريكي، وذكر تقرير إدارة الطيران الفيدرالية أن مضيفة و5 خاطفين أصيبوا بجروح.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın