دولي, archive, الدول العربية

إعلان تأسيس "جبهة ثوار سوريا" في إسطنبول

أُعلن في إسطنبول، يوم أمس الإثنين، عن تأسيس "جبهة ثوار سوريا" التي توحد جميع الفصائل الثورية المسلحة في سوريا تحت لواء واحد في مسعى لإسقاط نظام بشار الأسد.

05.06.2012
إعلان تأسيس "جبهة ثوار سوريا" في إسطنبول

وتضمن بيان تأسيس الجبهة الذي قرأه أمينها العام "خالد العقلة"، خلال مؤتمر صحفي نظم في فندق "جواهر"، إعلان الفصائل الثورية المسلحة في مختلف مناطق سوريا "النفير العام"، مطالبًا "جميع شرائح المجتمع بالالتفاف حول الجبهة".

 وقال العقلة إن "هناك نحو اثني عشر ألف مقاتل في الكتائب المنضمة تحت مظلة جبهة ثوار سوريا، وأنهم مسلحون بشكل متوسط"، مؤكدًا تطلع الجبهة لـ"ضم كافة الكتائب والسرايا المقاتلة العاملة في الأراضي السورية تحت مظلة الجبهة".

وكانت كتائب "أحرار الشام، وبابا عمرو، وكتائب الأمويين في دمشق وريفها، وممثل المجلس العسكري في حماه، وممثل المجلس العسكري في الساحل، وممثل المجلس العسكري في العشائر السورية، وممثل كتائب ثوار درعا"، قد أعلنت تأييدها وانضمامها لجبهة ثوار سوريا.

وهنأ المعارض السوري هيثم المالح، في تسجيل مصور، إطلاق الجبهة مباركًا لها جهدها، متمنيًا أن تكون هذه الجبهة "قدوة للثورة السورية وتوحيدًا لصفوفها"، لافتًا إلى أن القائمين على الجبهة "سيغيرون وجه التاريخ ليس في سوريا وحسب بل في المنطقة كلها".

وناشد رئيس مجلس القبائل العربية في سوريا الشيخ "سالم عبدالعزيز المسلط" في كلمته رجال سوريا وأبطال ثورتها ليجعلوا سوريا "بركانًا في وجه بشار الأسد ونظامه"، داعيًا الثوار إلى التحرك باتجاه العاصمة دمشق لحسم معركة "الكرامة" مع النظام، معتبرًا أن هدف الثورة هو إسقاط النظام ورموزه لا إسقاط مكونات الوطن.

وطالب "المسلط" القبائل داخل سوريا بالالتحاق في ركب الثورة، داعيًا المعارضة المقيمة في الخارج إلى عدم تخييب ظن الثوار في الداخل. وشدد على أن الجرح السوري لا يلتئم إلا عبر أبنائها، قائلاً: "لن نستجدي النجدة من أحد بعد اليوم سوى من الله".

وقال عضو المجلس العسكري لجبهة ثوار سوريا "مصطفى الفالح الطائي" إن جهود المرحلة القادمة بعد إطلاق الجبهة ستنصب في "معركة الحسم القادمة ضد النظام في قلب دمشق".

بينما أشار عضو المكتب التنفيذي في المجلس الوطني "أحمد رمضان" إلى أن معركة تحرير سوريا قد بدأت فعليًا، ودعا كافة الأطياف السورية إلى نبذ خلافاتها فيما بينها، ورحب بنفس الوقت بتأسيس جبهة ثوار سوريا.

يذكر أن جبهة ثوار سوريا انطلقت بعد جهود استمرت أكثر من أربعة أشهر، وتهدف إلى تنسيق العمل الثوري بين الكيانات المسلحة المنتشرة في مختلف مناطق سوريا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın