دولي

إسبانيا.. مصرع شخصيْن بانفجار مصنع بتروكيماويات في كتالونيا

وزير داخلية إقليم كاتالونيا قال إن شخصًا عثر عليه مدُفونًا تحت الأنقاض داخل المصنع

15.01.2020
إسبانيا.. مصرع شخصيْن بانفجار مصنع بتروكيماويات في كتالونيا

Catalonia

برشلونة، إسبانيا/ الأناضول

أعلنت سلطات إقليم كاتالونيا الإسباني، الأربعاء، مصرع شخصين، وإصابة 8 آخرين؛ إثر انفجار هائل في مصنع للبتروكيماويات.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن ميكيل بوش، وزير داخلية الإقليم الواقع شمال شرقي إسبانيا، قوله إن شخصًا عثر عليه مدُفونًا تحت الأنقاض داخل المصنع.

وأشار بوش أن أحد عمال المصنع كان في عداد المفقودين بعد انفجار جرى ليلة الثلاثاء، قرب مدينة تاراغونا على ساحل البحر المتوسط.

وأفاد تحقيق أولي إلى أن قوة الانفجار قتلت شخصًا آخرا في حي قريب، عندما ضربت قطعة معدنية مقر إقامته، وأن الجرحى عمال في المصنع.

وقالت إدارة الإطفاء في إقليم كاتالونيا إن 30 من رجال الإطفاء كانوا يعملون طوال الليل لإطفاء الحريق الذي نجم عن الانفجار.

وقال رئيس إدارة الإطفاء ألبرت فنتوسا، إنهم سيطروا على الحريق، وليس هناك خطر على السطح الخارجي للمصنع.

ولا تزال السلطات تحقق في أسباب وقوع ما وصف بأنه "حادث كيميائي".

والثلاثاء، ذكرت هيئة خدمات الطوارئ بمنطقة كتالونيا أن الانفجار "حادث"، مشيرة إلى أنه لا توجد معلومات عن وفيات أو إصابات.

ونصحت الهيئة السكان في أجزاء من المدينة التي يبلغ عدد سكانها 800 ألف نسمة، وبلدات مجاورة، بإغلاق نوافذهم والامتناع عن الخروج، في تدابير وقائية.

وأوضحت أن الانفجار أدى إلى نشوب حريق، ودفعت السلطات بـ 10 فرق إطفاء إلى المنطقة.

وقال بعض السكان لإذاعة "تاراغونا" المحلية إن دوي الانفجار سمع من على بعد أميال.

وتقع تاراغونا على بعد 115 كم جنوب غربي برشلونة، العاصمة الإقليمية لمنطقة كاتالونيا في إسبانيا، وتضم المدينة مركزًا كيميائيًا مساحته 2965 فدانًا، يوصف بأنه الأكبر من نوعه جنوبي أوروبا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın