تركيا

وزير الداخلية التركي: زملاؤنا يحققون مع شقيقة البغدادي

بعد إلقاء القبض عليها في مدينة أعزاز السورية

05.11.2019
وزير الداخلية التركي: زملاؤنا يحققون مع شقيقة البغدادي

Ankara

أنقرة/الأناضول

أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إلقاء القبض على شقيقة زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي أبو بكر البغدادي، في عملية أمنية أمس الاثنين في مدينة أعزاز شمالي سوريا، والتحقيق معها من قبل 

جهات أمنية تركية.

وفي تصريحات للصحفيين بالعاصمة أنقرة قال صويلو: "أمس الاثنين تم إلقاء القبض على شقيقة البغدادي مع زوجها في أعزاز السورية في عملية أمنية، وزملاؤنا هناك يجرون تحقيقاتهم"

وحول سجناء تنظيم داعش، انتقد صويلو تصريحات المسؤولين البلجيكيين عندما قالوا " ليتم التحقيق مع الدواعش في المكان الذي ارتكبوا فيه جرمهم" قائلاً : " لماذا لا يتم ترحيل الدواعش إلى دولهم الأوروبية.

وأكد أنهم عازمون على إرسالهم إلى بلدانهم رغم محاولة حكوماتهم التملص من رعاياهم المنتمين لـ"داعش"، عبر إسقاط الجنسية عنهم.

وقال صويلو: " ليفعلوا مايريدون، زملاؤنا يعدون العدة، سنعيد الدواعش لبلدانهم. ونحن نعرف كيف سنعيدهم".

وأمس الاثنين أكد صويلو، أن بلاده سترسل عناصر داعش إلى بلدانهم سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا. وقال صويلو "سنرسل عناصر داعش الذين هم في قبضتنا إلى بلدانهم سواء أُسقطت الجنسية عنهم أم لا".

وأضاف أن ما يقارب 1200 عنصر من داعش هم في السجون التركية. مشيراً إلى إلقاء القبض على 287 عنصرا من التنظيم، بينهم نساء وأطفال عقب عملية "نبع السلام" التي أطلقتها تركيا شرق الفرات في سوريا.

ولفت إلى أنهم يعملون على إحالتهم إلى السلطات القضائية، حيث سيتم إرسالهم إما إلى السجون أو إلى مراكز الترحيل لإعادتهم إلى بلدانهم.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.