تركيا

منقذ الطفلة "آيدا غزغين" يروي للصحفيين عملية الإنقاذ

نصرت أقصوي، أحد عناصر فرق البحث والإنقاذ التركية في زلزال إزمير

03.11.2020
منقذ الطفلة "آيدا غزغين" يروي للصحفيين عملية الإنقاذ

Izmir

إزمير/ الأناضول

قال نصرت أقصوي، أحد عناصر فرق البحث والإنقاذ التركية في إزمير، إنه عثر على الطفلة "آيدا غزغين" تحت الأنقاض بعد مضي 91 ساعة على وقوع الزلزال في ولاية إزمير، غربي البلاد.

وأوضح أقصوي للصحفيين الثلاثاء، أنه شاهد الطفلة تحت الأنقاض عالقة بجانب غسالة الصحون وهي تلوح بيدها لتلفت إنتباهه.

وأضاف أنه حين سماعه صوت نداء من تحت الأنقاض طلب من زملائه بالتوقف عن العمل وإيقاف المولدات الكهربائية والآلات، مناديا "ما اسمك؟"، فأجابته "اسمي آيدا، وأنا بخير".

وطلب أحد رجال الإنقاذ،التلويح بيدها إن كانت بخير، فردت وهي تلوح "أنا بخير".

ونجحت الفرق المختصة، الثلاثاء، في إخراج الطفلة من تحت الأنقاض ونقلها إلى المستشفى لتتلقى الرعاية الصحية اللازمة.

وتعتبر الطفلة أيدا، الشخص الـ 107 الذي يتم إنقاذه من تحت أنقاض المباني المدمرة جراء زلزال إزمير.

والجمعة، وقع زلزال بقوة 6.6 درجات قبالة ساحل قضاء "سيفري حصار" بولاية إزمير غربي البلاد.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın