تركيا

جاويش أوغلو: إغلاق النمسا المساجد مؤشر على مستوى العنصرية

ومعاداة الإسلام الذي وصلت إليه بعض الدول والسياسيين(في أوروبا)

Ghanem Hasan   | 08.06.2018
جاويش أوغلو: إغلاق النمسا المساجد مؤشر على مستوى العنصرية

Antalya

أنطاليا/ سليمان ألتشين/الأناضول

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن قرار النمسا إغلاق 7 مساجد "مؤشر على مستوى العنصرية ومعاداة الإسلام الذي وصلت إليه بعض الدول والسياسيين (في أوروبا)". 

جاء ذلك في تجمع انتخابي اليوم الجمعة، في ولاية "أنطاليا" جنوب غربي تركيا التي ستشهد انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو/حزيران الجاري.

وأضاف جاويش أوغلو: "السياسيون العنصريون المعادون للإسلام سيذهبون بأوروبا إلى هاويات أخرى". 

فيما أعرب عن رفض بلاده للظلم، مشدّداً بالقول: "سنقف منتصبي القامة ضد الظلم، وسندافع عن حقوق المواطنين في الخارج والمسلمين أيضًا".

ووصف جاويش أوغلو، رئيس الوزراء النمساوي سباستيان كورتس، بالرجل العنصري، مبيناً أن أنقرة وضعت حدوداً للتعامل معه حتى حينما كان وزيرا للخارجية. 

واستدرك وزير الخارجية التركي، بوصف نظيرته النمساوية، كارين كنايسل، بأنها "شخصية معتدلة وتحترم المعتقدات".

وبيّن أن "كنايسل" اتصلت به حينما تولت حقيبتها الوزارية، وأبلغته بأنها لا تعادي الإسلام أو الأتراك.

وأضاف أن وزيرة الخارجية أوضحت له، رغبتها في تحسين العلاقات التركية النمساوية، مشيراً أنه دعاها لزيارة إسطنبول.

وقال: "أوروبا بحاجة لهكذا سياسيين"، فيما حذّر من وقوع صراعات شبيهة بصراعات الكاثوليك والبروتستانت في السابق.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الحكومة النمساوية عن قرارها إغلاق 7 مساجد في البلاد، وترحيل عدد كبير من الأئمة، في إطار ما أسمته "مكافحة الإسلام السياسي".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın