تركيا

تشاووش أوغلو: قادرون بمفردنا على دحر "داعش" في سوريا

وزير الخارجية التركي: اتفقنا مع واشنطن على استكمال تنفيذ بنود خارطة طريق منبج قبل الانسحاب الأمريكي من سوريا

25.12.2018
تشاووش أوغلو: قادرون بمفردنا على دحر "داعش" في سوريا

Ankara

أنقرة / الأناضول

قال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو إن تركيا تملك القوة التي تمكنها من القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا بمفردها.

جاء ذلك خلال اجتماع بالعاصمة أنقرة، الثلاثاء، لتقييم السياسات الخارجية التركية في 2018.

ولفت تشاووش أوغلو إلى أن تركيا أبلغت الولايات المتحدة بضرورة ألّا يخدم انسحابها (المرتقب) من سوريا أجندة تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي الانفصالي.

وأوضح أن تركيا اتقفت مع واشنطن على استكمال تنفيذ بنود خارطة طريق منبج (شمالي سوريا) قبل الانسحاب الأمريكي من سوريا.

وأضاف تشاووش أوغلو أنه إذا بقيت فرنسا في سوريا بهدف حماية التنظيم، فإن ذلك لن يفيد الأخيرة أو باريس.

وأشار إلى أن تركيا أكدت مراراً عزمها تطبيق خريطة طريق منبج في أقرب وقت ممكن، والانتقال إلى شرق الفرات، مبينا أن "الجانب الأمريكي أيضاً يقر بحدوث تأخر في هذا الإطار".

وأشار إلى أن تطورات مهمة بدأت تحدث في سوريا عقب تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان بتنفيذ عملية مرتقبة في شرق الفرات عقب زيادة التهديدات الموجهة ضد تركيا من قبل تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي.

وأوضح أن وزارة الخارجية ووزارة الدفاع والعسكريين يتبادلون الآراء حول كيفية التنسيق بخصوص انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، وعدم حدوث فراغ أمني هناك.

وأردف: "أود أن أؤكد أننا نرحب بهذا القرار (الانسحاب)، وسنكون في حوار وثيق مع الولايات المتحدة".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، رسميًا، بدء انسحاب قوات بلاده من سوريا، دون تحديد جدول زمني.

وأكد أنّ القرار يأتي "بعد أن تم القضاء على تنظيم داعش في سوريا بشكل كبير".

وعن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، أعرب تشاووش أوغلو عن أمله في أن تعدل واشنطن عن قرار العقوبات والانسحاب من الاتفاق النووي المبرم بين طهران ودول (5+1) عام 2015.

وأوضح أن القرار الأمريكي في هذا السياق ولد نوعا من القلق لدى العالم وكافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وتابع قائلاً: "على الرغم من استثناء تركيا من العقوبات المفروضة على إيران، إلا أننا لا نصوّب هذا القرار، وأبلغنا الأمريكيين أنه لن يجدي نفعا وسيسفر عن نتائج خطيرة، والمجتمع الدولي يتفق معنا في هذه الرؤية، وآمل أن تلجأ واشنطن إلى لغة الحوار لحل المشاكل مع إيران، وتركيا على استعداد للقيام بما يلزم في هذا الشأن".

وتطرق تشاووش أوغلو إلى مسألة إعادة إعمار العراق، قائلاً: "أقدمنا على الخطوات اللازمة في هذا الشأن".

وأضاف ننتظر أن تنال الحكومة العراقية الجديدة ثقة البرلمان كي نعمل معها على تطهير كامل الأراضي العراقية من منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

وشدد الوزير التركي على أهمية أن تستوعب التشكيلة الجديدة جميع فئات الشعب العراقي وشرائحه.

وعن علاقات بلاده مع روسيا، قال تشاووش أوغلو، إنها تتطور باستمرار مستندةً إلى أرضية متينة، مشيراً أن الإرادة الحقيقية المتوفرة لدى زعيمي البلدين، ساهمت في تعزيز العلاقات بين أنقرة وموسكو بسرعة كبيرة.

وأردف قائلاً: "على الرغم من الخلافات الكبيرة بين روسيا وأوكرانيا، فإن تركيا استطاعت الحفاظ على علاقاتها الجيدة مع كلا البلدين، وقمنا بما يلزم في حل الخلاف الأخير الحاصل بين موسكو وكييف في بحر آزوف".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın