تركيا

تركيا تميط اللثام عن صاروخين محليين جديدين (تقرير)

نجاح الاختبارات الأولية لصواريخ "بوزوك" الموجهة بالليزر الخاصة بالطائرات من دون طيار، وصواريخ "SOM-J" الملائمة لمقاتلات "F-35".

01.08.2018
تركيا تميط اللثام عن صاروخين محليين جديدين (تقرير)

Ankara

أنقرة / غوكسل يلدريم / الأناضول

تواصل السلطات التركية جهودها الرامية إلى تطوير صناعاتها الدفاعية وتنويع الذخائر والأسلحة المحلية، لتزود بها المقاتلات والطائرات من دون طيار التي تساهم بشكل كبير في تعزيز قدرات القوات الأمنية والعسكرية.

وكان آخر ثمرات تلك الجهود، إعلان وزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى ورانك، الجمعة، نجاح الاختبارات الأولية لصواريخ "بوزوك" (Bozok) الموجهة بالليزر الخاصة بالطائرات من دون طيار، وصواريخ "SOM-J" من طراز "Stand-Off" الملائمة لمقاتلات "F-35".

وأشار "ورانك" في تغريدة نشرها عبر حسابه على "تويتر"، أن تطوير الصواريخ المذكورة تم من قبل مؤسسة تركيا للأبحاث التكنولوجية والعلمية "توبيتاك"، في إطار مشاريع تشرف عليها رئاسة الصناعات الدفاعية.

وتتعاون "توبيتاك" مع شركة "بايكار" التركية، من أجل تركيب صواريخ "بوزوك" على الطائرات من دون طيار من طراز "بيرقدار TB2" التي تنتجها الشركة بإمكانات محلية.

والخميس الماضي، أجري الاختبار الأول لإطلاق الصواريخ التركية المذكورة من طائرات "بيرقدار TB2" بنجاح، في إطار الإجراءات الخاصة بتطوير قدراتها على الاستهداف.

وستكون "بوزوك" الذخيرة التركية الثالثة التي يطورها قطاع الصناعات الدفاعية في البلاد لتزويد الطائرات من دون طيار، بعد ذخيرتين من طراز (MAM-L) و(MAM-C) أشرفت على تطويرهما شركة "روكيتسان".

وتضفي هذه الصواريخ خواص هجومية للطائرات من دون طيار، ومن المنتظر أن تساهم بشكل كبير في العمليات العسكرية دون تعريض العناصر الصديقة إلى الخطر، بفضل مرونتها وتصميمها الخفيف.

ويبلغ وزن صاروخ "بوزوك" 16 كيلوغراما، فيما يصل مداه إلى 9 كيلومترات، وهو قادر على تحييد الهدف المحدد بشكل دقيق بفضل التكنولوجيا المتطورة المستخدمة فيه.

** صواريخ "SOM-J"

كما تواصل مؤسسة تركيا للأبحاث التكنولوجية والعلمية "توبيتاك" اختباراتها لتطوير صواريخ "SOM-J"، كان آخرها قبل أيام من خلال نموذج أولي جرى تركيبه على مقاتلة من طراز "F-16".

وشملت الاختبارات كيفية "رمي الذخيرة بشكل آمن"، على أن يتم خلال الأيام القادمة تقييم المعطيات والتسجيلات المتعلقة بالاختبار، والموجودة في محطة قياس ورصد بولاية "بارطن" شمالي تركيا، من قبل المهندسين المعنيين.

ومن المقرر أن تجري اختبار إطلاق صواريخ "SOM-J" من مقاتلة "F-16" على الأهداف، مطلع العام القادم.

كما تعمل "توبيتاك" على تطوير صواريخ "SOM-J" بهدف ضمان قصف الأهداف بعيدة المدى عن طريق مقاتلات "F-35" الهجومية، خلال التحليق السري، دون الإخلال بقدرة هذه المقاتلات على التخفي الحساس.

ويمكن لهذه الصواريخ التحليق على ارتفاع منخفض جدا لمواجهة الأهداف البرية والبحرية المحمية بشكل مكثف، دون التعرض إلى الرادارات، كما يمكنها الوصول إلى الهدف المحدد بدقة بنظام قادر على التخفي وفق التضاريس.

ويتم تطوير صواريخ "SOM-J" بحيث تكون مقاومة لإجراءات التشويش الإلكتروني، لذلك تشكل أهمية كبيرة بالنسبة إلى مقاتلات "F-35" المقرر استخدامها من قبل تركيا ودول عدة مشاركة في إنتاجها.

وتتشارك في مشروع إنتاج مقاتلة "F-35" الذي انطلق عام 1999، كل من تركيا والولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وهولندا وكندا وأستراليا والدنمارك والنرويج.

وتستطيع الطائرة "F-35" التي تحلق بقائد واحد ومحرك واحد، القيام بوظائف متعددة كتنفيذ هجمات جوية وأرضية، وطلعات استكشافية.

وبفضل تصميمها الخاص، فإنها تستطيع إخفاء نفسها عن رادارات العدو، إضافة إلى أن نظام "داس" الموجود فيها، يوفر لها إمكانية الرؤية بزاوية 360 درجة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.