تركيا

أردوغان: تركيا الأولى أوروبياً في توليد الكهرباء بالطاقة الحرارية الجوفية

الرئيس التركي: ـ نهدف إلى جعل تركيا مركزا لتطوير تقنيات الطاقة المتجددة أيضا وليس إنتاجها فقط ـ قيمة المشاريع المفتتحة اليوم، وعددها 4، تبلغ 1.37 مليار دولار

16.01.2021
أردوغان: تركيا الأولى أوروبياً في توليد الكهرباء بالطاقة الحرارية الجوفية

Istanbul

إسطنبول / الأناضول

الرئيس التركي:

ـ نهدف إلى جعل تركيا مركزا لتطوير تقنيات الطاقة المتجددة أيضا وليس إنتاجها فقط
ـ قيمة المشاريع المفتتحة اليوم، وعددها 4، تبلغ 1.37 مليار دولار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده تأتي في المرتبة الأولى أوروبيا، والرابعة عالميا، في توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الحرارية الجوفية.

جاء ذلك في كلمة، السبت، خلال مشاركته عبر اتصال مرئي من إسطنبول، في مراسم افتتاح جملة مشاريع في مجال الطاقة والموارد الطبيعية بولاية مانيسا، غربي تركيا.

وأوضح أن إجمالي قيمة المشاريع الأربعة المفتتحة اليوم، يبلغ 1.37 مليار دولار، معربا عن أمله أن تحمل الخير لمانيسا وأهلها.

وأشار إلى أن الحكومة أنفقت في عهده 27 مليار ليرة (الدولار يعادل نحو 7.5 ليرات) على مشاريع تمديد الغاز الطبيعي.

ولفت إلى أن كافة الولايات التركية، وعددها 81، باتت تنعم بشبكات الغاز الطبيعي، في عهده، بعدما كانت منتشرة في 5 منها فقط قبل 2002.

وبين أنه جرى توصيل الغاز الطبيعي إلى 39 منطقة وبلدة تركية في 2020، رغم جائحة كورونا، مؤكدا استمرار مشاريع الطاقة في عموم البلاد خلال العام الحالي أيضا.

وأكد أن حكومته بدأت تولي اهتماما أكبر بمشاريع الطاقة، عقب اكتشاف تركيا 405 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي، في البحر الأسود خلال النصف الثاني 2020.

وأوضح أردوغان أن "قوة الطاقة الحرارية الجوفية كانت تبلغ 18 ميغاواط فقط في 2002، وأن هذا الرقم ارتفع اليوم إلى ألف و613".

وأردف: "تركيا ارتقت بفضل هذا التطور إلى المرتبة الأولى أوروبيا، والرابعة عالميا في توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الحرارية الجوفية".

وشدد على استمرار هذا النوع من المشاريع في 2020، رغم جائحة كورونا.

وتابع: "نهدف إلى جعل تركيا مركزا لتطوير تقنيات الطاقة المتجددة أيضا، وليس إنتاجها فقط".

من جانبه، أفاد وزير الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، في كلمة خلال المراسم، أن افتتاح المحطات الـ4، سيساهم في الحد من استيراد الغاز الطبيعي من الخارج، ويوفر ملايين الدولارات.

وأوضح أن 3 من المحطات الأربع تعمل بواسطة الطاقة الحرارية الجوفية، والرابعة بواسطة الفحم المحلي.

وأردف أن محطة "سوما" ستساهم في سد 77 بالمئة من حاجة أهالي مانيسا للتيار الكهربائي، وأن هذه الكمية تعادل 2.1 بالمئة من إجمالي الكهرباء التي يتم توليدها في عموم تركيا بالموارد المحلية.

وبحسب معلومات جمعها مراسل الأناضول، فإن افتتاح 4 محطات توليد كهرباء بالطاقة الحرارية الجوفية في مناطق سوما، وصالحلي، وألا شهير، التابعة لولاية مانيسا، سيوفر فرص عمل لألف و670 شخصا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın