دولي, الصحة

بسبب كورونا.. تعليق جميع الأنشطة العامة شمالي إيطاليا

ومنها الأنشطة التجارية والتعليمية والرياضية، عقب ارتفاع عدد الإصابات في مقاطعة لومبارديا إلى 14 حالة

22.02.2020
بسبب كورونا.. تعليق جميع الأنشطة العامة شمالي إيطاليا

Roma

روما/ باريش سجكين/ الأناضول

أعلنت السلطات الإيطالية، تعليق الفعاليات العامة والتعليمية للأطفال، وأنشطة التجارة والرياضة في 10 بلدات، بسبب رصد حالات إصابة بفيروس كورونا.

جاء ذلك على لسان وزير الصحة روبيرتو سبيرينزا، في مؤتمر صحفي، الجمعة، بمدينة ميلانو الواقعة بمقاطعة لومبارديا، شمالي البلاد، عقب انتقال العدوى للعديد من الأشخاص من مواطن يبلغ 38 عامًا.

وكشف الوزير عن ارتفاع عدد الحالات التي تم تشخيص إصابتها بالفيروس إلى 14 شخص في المقاطعة، مشددًا أنهم أعدوا خطة شاملة متعلقة بـ 10 بلدات في المقاطعة رصدت فيها حالات إصابة.

وأضاف: "الهدف هو حصر العدوى في منطقة جغرافية محددة".

وتطرق سبيرينزا إلى تفاصيل القرار، قائلًا: "سيتم تعليق جميع الفعاليات العامة والأنشطة التجارية للشركات، والتعليمية للأطفال، وكافة الأنشطة الرياضية في المنطقة التي تضم 10 بلدات تأثرت بعدوى الفيروس".

بدورها، ذكرت الصحافة الإيطالية، أن الإجراءات التي أعلن عنها الوزير، ستؤثر على أكثر من 50 ألف شخص يعيشون في البلدات العشرة المذكورة.

والمواطن المسؤول عن نقل العدوى يعيش في بلدة "كودوغنو"، وأصيب بالفيروس عن طريق صديق له قدم من الصين مطلع فبراير/شباط الجاري، وبدوره نقلها إلى أصدقائه قبل أن يشعر بمضاعفات الفيروس ويتوجه إلى المستشفى.

وعلاوة على الإصابات الـ 14 بالفيروس، لا يزال سائحان صينيان ومواطن إيطالي، يتلقون العلاج في العاصمة روما بعد إصابتهم بالفيروس القاتل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın