تركيا, السياسة

يلدريم: مطار إسطنبول سيغير مسار الطيران العالمي

في تصريحات أدلى بها رئيس البرلمان التركي قبيل توجهه إلى الأرجنتين للمشاركة في أعمال قمة رؤساء برلمانات الدول الأعضاء بمجموعة العشرين

30.10.2018
يلدريم: مطار إسطنبول سيغير مسار الطيران العالمي

Ankara

أنقرة / الأناضول

قال رئيس البرلمان التركي بن علي يلدريم، إن مطار إسطنبول الذي تم تدشينه الاثنين، "ليس فقط الأكبر على مستوى العالم، وإنما سيقوم في نفس الوقت بتغيير مسار الطيران العالمي ووجهته".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول التركي مساء الاثنين، من مطار"أسن بوغا" بالعاصمة أنقرة، قبيل توجهه للعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، في زيارة رسمية للمشاركة بأعمال قمة رؤساء برلمانات الدول الأعضاء بمجموعة العشرين التي تنعقد الأربعاء.

وفي سياق تصريحاته، تطرق يلدريم إلى احتفال الجمهورية التركية بعيد تأسيسها الـ 95 الذي جرى الاثنين، مشيرا أنه بالتزامن مع هذه المناسبة تم افتتاح "مشروع مطار إسطنبول فخر تركيا، ونأمل أن يكون باب خير للبلاد والعباد".

وتحتفل تركيا بـ "عيد الجمهورية" في 29 أكتوبر / تشرين الأول من كل عام، وهو ذكرى إعلان الجمهورية على يد مؤسسها مصطفى كمال أتاتورك عام 1923.

وأوضح يلدريم أن المطار بعد انتهاء المرحلة الأولى من إنشائه، سيخدم ما يقارب 90 مليون مسافر، وأن هذا العدد سيصل مع انتهاء كافة المراحل إلى 200 مليون.

وحول تسمية المطار الجديد باسم إسطنبول قال يلدريم، "المطار مشيد في إسطنبول، ولا يوجد اسم أجمل من إسطنبول التي لا تعتبر أكبر وأجمل مدينة في تركيا فحسب، بل أفضل مدينة بالعالم".

وذكر أن الفرنسي نابليون بونابرت قال في حق إسطنبول "لو كان للعالم دولة واحدة لجعلت عاصمتها إسطنبول"، مشددا على أن المدينة هي الأجمل بالنسبة إلى تركيا والعالم معا.

كما أعرب عن شكره لكل من ساهم في تنفيذ هذا المشروع، وعلى رأسهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي سياق آخر، وبخصوص سبب زيارته للأرجنتين، ذكر يلدريم أنه سيشارك على رأس وفد برلماني ممثلا لتركيا في أعمال قمة رؤساء برلمانات الدول الأعضاء بمجموعة العشرين التي تنعقد الأربعاء.

ولفت إلى أنهم يعتزمون خلال تلك القمة مناقشة العديد من المشكلات التي قد يواجهها العالم مستقبلا، مشيرا أنه سيجري العديد من اللقاءات الثنائية على هامش تلك الأعمال.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın