السياسة, دولي

و.س جورنال: إسرائيل استهدفت 12 سفينة إيرانية متجهة لسوريا

منذ 2019، وفق صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، فيما لم يصدر على الفور تعليق من إسرائيل وإيران..

12.03.2021
و.س جورنال: إسرائيل استهدفت 12 سفينة إيرانية متجهة لسوريا

Istanbul

إسطنبول/ رشا أفرنسال/ الأناضول

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن "إسرائيل استهدفت منذ عام 2019 ما لا يقل عن 12 سفينة إيرانية كانت متجهة إلى سوريا".

ونقلت الصحيفة، في تقرير نشرته مساء الخميس، عن مسؤولين أمريكيين وإقليميين (لم تسمّهم) قولهم إن "الهجمات الإسرائيلية المذكورة تكشف النقاب عن جبهة جديدة للصراع بين إسرائيل وإيران".

وأوضحت الصحيفة أنه "منذ أواخر عام 2019، استخدمت إسرائيل أسلحة، وفي مقدمتها الألغام المائية، لضرب السفن الإيرانية، أو تلك التي تحمل شحنات إيرانية أثناء توجهها نحو سوريا في البحر الأحمر، وفي مناطق أخرى من المنطقة".

وتابعت: "كما استهدفت بعض الهجمات أيضا الجهود الإيرانية الرامية لنقل شحنات أخرى، بما في ذلك أسلحة".

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الكشف بهذا الوضوح عن ضلوع إسرائيل في هذه التحركات، بينما تحدث مسؤولون إيرانيون سابقا عن الاشتباه بـ"تورط إسرائيلي" في شن هجمات على سفن تتبع طهران، بحسب المصدر نفسه.

ولفتت الصحيفة إلى أن "طهران واصلت تجارة النفط مع سوريا بشحن ملايين البراميل منتهكة بذلك العقوبات الأمريكية على إيران، والعقوبات الدولية ضد سوريا".

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع (لم تسمّه) قوله إن "المسؤولين الأمريكيين قدموا دعما ضمنيا لمثل هذه العمليات، خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب".

ومن بين عشرات الهجمات على السفن التي تحمل النفط الإيراني، 3 وقعت في عام 2019، وفق مسؤول ملاحي، تحدث للصحيفة الأمريكية شريطة عدم الكشف عن هويته لحساسية القضية.

وفي السياق نفسه، قال مسؤول ملاحي آخر في طهران (لم تسمّه الصحيفة) إن "السفن، التي تستخدمها إيران، استُهدفت 6 مرات عام 2020".

وأضاف أن "طهران التزمت الصمت بشأن الهجمات"، لأن الإعلان عنها سيبدو كأنه علامة ضعف، إذا فشلت في الرد عسكريا".

والخميس الماضي، نشرت قناة مقربة من البحرية الايرانية عبر تطبيق "تلغرام" صوراً تظهر حريقاً على متن سفينة إيرانية بالقرب من سواحل مدينة اللاذقية السورية.

وأوضحت أن "السفينة تعرضت لهجوم بالصواريخ"، فيما لم يتسن تحديد ما إذا كانت الحادثة مرتبطة بضربات أخرى على سفن إيرانية.

وفي فبراير/ شباط الماضي، قام عملاء إسرائيليين بزرع لغم استهدف سفينة إيرانية كانت راسية بالقرب من لبنان لتسليم نفط إيراني إلى سوريا، فيما امتنع الجيش الإسرائيلي عن التعليق على الحادث، بحسب المسؤول الملاحي الأول.

وأضافت الصحيفة أن "إسرائيل لم تعلق من قبل على مثل هذه الحوادث، فيما أحال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأسئلة إلى الجيش الإسرائيلي الذي رفض التعليق على أي دور إسرائيلي في الهجمات على السفن الإيرانية".

وكذلك لم يرد مسؤولون إيرانيون في بعثة إيران التابعة للأمم المتحدة على طلب للتعليق، بحسب "وول ستريت جورنال".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın