السياسة, دولي

وزير الدفاع الياباني: "هجوم الناقلتين" في خليج عمان لا يهددنا

تاكيشي إوايا، أكد أن طوكيو لا تعتزم إرسال قوات عسكرية إلى مضيق هرمز ردا على الهجمات

14.06.2019
وزير الدفاع الياباني: "هجوم الناقلتين" في خليج عمان لا يهددنا

Tokyo

طوكيو / الأناضول

قال وزير الدفاع الياباني تاكيشي إوايا، إن الهجوم على ناقلات نفط بخليج عمان "لا يشكل تهديدا لليابان".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، الجمعة، لتأكيد عدم اعتزام طوكيو إرسال قوات عسكرية إلى مضيق هرمز، بحسب ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية.

وأضاف: "لا نخطط لإرسال قوات عسكرية إلى مضيق هرمز ردا على الهجمات، فالوضع (في خليج عمان) لم نصنفه على أنه تهديد وشيك لنا".

وتعرضت ناقلة نفط تشغلها شركة يابانية، وكانت متجهة إلى سنغافورة، لهجوم صباح الخميس، اتهمت واشنطن إيران بتنفيذه.

ووقع الهجوم أثناء زيارة يجريها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى إيران، مبعوثا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لعقد مباحثات من شأنها تخفيف حدة التوتر بين واشنطن وطهران.

من جهتها، قالت الشركة اليابانية المشغلة لناقلة النفط "كوكوكا كاريدجس"، إن طاقم الناقلة التي استهدفت قرب مضيق هرمز، "شاهدوا أجساما طائرة قبيل وقوع الهجوم".

وأوضح رئيس الشركة، يوتاكا كاتادا، الجمعة، أن الأجسام الطائرة قد تكون "طلقات رصاص"، نافيا فرضية زرع لغم في جسم السفينة، كون الانفجار وقع على سطحها، بحسب المصدر ذاته.

وتأتي تصريحات كاتادا، بعد نشرالجيش الأمريكي تسجيلا مصورا، قال إنه يظهر الحرس الثوري الإيراني وهو يزيل لغما لم ينفجر من جانب إحدى ناقلتي نفط تعرضتا لهجمات، فضلا عن صورة تظهر لغما فيما يبدو قبل إزالته.

والخميس، كشف مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، عن رصد طاقم سفينة تابعة للبحرية الأمريكية، لغما غير منفجر ملتصقا بإحدى ناقلتي النفط اللتين تعرضتا للهجوم.

وفي السياق، أشار كاتادا أن أفراد الطاقم شاهدوا أيضا سفينة إيرانية بالقرب منهم، لكنهم لم يحددوا ما إذا كان ذلك قبل الهجمات أم بعدها.

وكانت الناقلة اليابانية تحمل مواد بترولية إلى سنغافورة وتايلاند، وتعرضت لهجومين، لكنها نجت من الأول الذي استهدف منطقة قريبة من غرفة المحرك.

وصباح الخميس، تحدثت وسائل إعلام إيرانية وعمانية، عن تعرض ناقلتي نفط لانفجارات في مياه خليج عمان، وإنقاذ طاقميهما المكون من 44 شخصا، ونقلهم إلى ميناء "جاسك" الإيراني.

ويأتي الحادث بعد شهر من إعلان الإمارات تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة، ثم تأكيد الرياض، تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وحمل "البنتاغون" في مايو/ أيار الماضي، إيران المسؤولية عن تلك الهجمات، فيما وصفت الأخيرة اتهامها باستهداف السفن بأنه "أخبار كاذبة"، نافية أي علاقة لها بتلك العملية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.