السياسة, دولي

غوتيريش يحث مجلس الأمن على ضمان نجاح مؤتمر "غلاسكو" للمناخ

خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول مواجهة المخاطر الأمنية المتعلقة بالمناخ على السلم والأمن الدوليين

23.02.2021
غوتيريش يحث مجلس الأمن على ضمان نجاح مؤتمر "غلاسكو" للمناخ

New York

نيويورك/ محمد طارق/ الأناضول

حث أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، مجلس الأمن الدولي على "استخدام نفوذه من أجل ضمان نجاح أعمال الدورة 26 لمؤتمر غلاسكو (باسكتلندا) لتغيير المناخ.

جاء ذلك في جلسة نقاش مفتوح رفيع المستوى يعقدها مجلس الأمن الدولي عبر دائرة تلفزيونية حول "مواجهة المخاطر الأمنية المتعلقة بالمناخ على السلم والأمن الدوليين" برئاسة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن في فبراير/ شباط الجاري.

واعتبر غوتيريش، أن "مشاركة الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بالدورة 26 المزمع عقدها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021 في غلاسكو يمكن أن تؤدي دوراً حاسما في مواجهة هذا التحدي.

وأضاف: "لذلك أحث أعضاء هذا المجلس على استخدام نفوذهم وحشد الآخرين خلال هذه السنة المحورية بما في ذلك المؤسسات المالية الدولية والقطاع الخاص للقيام بدورهم لضمان نجاح اجتماع غلاسكو ".

وقال غوتيريش:"أزمة المناخ تشكل تحديا متعدد الأطراف وتتطلب مواجهته تعاونا دوليا و تنسيقا على نطاق لم نشهده من قبل".

ودعا إلى ضرورة "تأسيس تحالف عالمي حقيقي للالتزام بصافي انبعاثات صفرية بحلول منتصف القرن الحالي، واعتماد إجراءات فورية لحماية البلدان والمجتمعات من التقلبات المناخية المتكررة والشديدة بشكل متزايد".

كما دعا إلى "سد فجوة التمويل من خلال زيادة الدعم للبلدان التي تعاني من أسوأ آثار أزمة المناخ".

وحذر غوتيريش، من "تداعيات التغير المناخي على انتشار معدلات الفقر وانعدام الأمن الغذائي وتزايد موجات النزوح، وارتفاع حدة الصراعات".

وتنص اتفاقية لأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ على أن هدفها النهائي هو تثبيت تركيزات غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي عند مستوى يحول دون إلحاق ضرر بالنظام المناخي.

وتحظى الاتفاقية بعضوية عالمية فحتى يونيو/ حزيران2007 كان 191 بلداً قد صدَّق عليها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.