تركيا, السياسة, دولي

تشاووش أوغلو يدعو روسيا للالتزام بتعهداتها حيال "إدلب"

شدّد تشاووش أوغلو على أن الوضع في إدلب لا يزال خطيرًا، وأنه لا يمكن قبول الهجمات التي يشنها النظام على المدنيين بطريقة عشوائية في هذه المنطقة

22.01.2020
تشاووش أوغلو يدعو روسيا للالتزام بتعهداتها حيال "إدلب"

Geneve

دافوس/ الأناضول

دعا وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، روسيا إلى الالتزام بتعهداتها حيال وقف إطلاق النار في إدلب شمال غربي سوريا، باعتبارها الطرف الضامن لنظام الأسد.

جاء ذلك في كلمة خلال جلسة أقيمت الأربعاء حول الوضع الجيوسياسي للشرق الأوسط وأفريقيا، على هامش الاجتماع السنوي الخمسين للمنتدى الاقتصادي العالمي (WEF).

وتعقد أعمال الاجتماع السنوي الخمسين للمنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) في مدينة دافوس بسويسرا خلال الفترة ما بين 21-24 يناير/ كانون الثاني 2020.

وشدّد تشاووش أوغلو على أن الوضع في إدلب لا يزال خطيرًا، وأنه لا يمكن قبول الهجمات التي يشنها النظام على المدنيين بطريقة عشوائية في هذه المنطقة.

وأضاف وزير الخارجية التركي: "ننتظر من روسيا الالتزام بتعهداتها حيال وقف إطلاق النار، باعتبارها ضامنة للنظام".

ولفت إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان، أكّد على هذا الموضوع مرة أخرى خلال اللقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على هامش مؤتمر ليبيا في برلين.

وقال إن تركيا وروسيا تتعاونان من أجل حل أزمات كبيرة مثل سوريا وليبيا، رغم الاختلافات في وجهات النظر بينهما.

من جهة أخرى، أشار تشاووش أوغلو إلى أن المشكلة الأساسية في ليبيا تتمثل في اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وأوضح أن حفتر لم يوقع على البيان المشترك في موسكو، ولم يقدم تعهدات صريحة في برلين، أمّا حكومة فائز السراج الشرعية، فإنها تصرفت بطريقة بناءة في كلا المسارين.

وتابع: "تركيا لديها مستشارين عسكريين ومدربين فقط حاليًا في ليبيا.. وننتظر الالتزام بوقف إطلاق النار".

كما تطرق إلى النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي، مؤكدًا أن هذه الأزمة متواصلة منذ أعوام بسبب احتلال إسرائيل غير القانوني وسياساتها غير التصالحية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın