تركيا, السياسة

الخارجية التركية تستدعي السفير الأمريكي لدى أنقرة

على خلفية قرار مجلس الشيوخ الأمريكي حول المزاعم الأرمنية

13.12.2019
الخارجية التركية تستدعي السفير الأمريكي لدى أنقرة

Ankara

أنقرة/ نازلي يوزباشي أوغلو/ الأناضول

استدعت وزارة الخارجية التركية، الجمعة، السفير الأمريكي في أنقرة ديفيد مايكل ساترفيلد على خلفية اعتماد مجلس الشيوخ الأمريكي قرار الإبادة الأرمنية المزعومة.

وأوضح مراسل الأناضول بناء على مصادر دبلوماسية، أن سدات أونال نائب وزير الخارجية التركي، أبلغ السفير الأمريكي رفض تركيا لقرار مجلس الشيوخ حول الإبادة الأرمنية المزعومة.

وفي وقت سابق الجمعة، أفاد السفير الأمريكي ساترفيلد للأناضول، أن موقف الإدارة الأمريكية لم يتغير حيال أحداث 1915، وأن وجهة نظرهم تجلت في البيان الأخير للرئيس ترامب في أبريل الماضي حول الأحداث.

يشار أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، استخدم عبارة "الكارثة الكبرى" لأحداث عام 1915، والتي يعتبر فيها يوم "24 أبريل/نيسان" يوما لذكرى ما يسمى بـ "الإبادة الأرمنية" المزعومة.

واعتمد مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس، مشروع قرار يعتبر أحداث عام 1915 "إبادة جماعية" للأرمن.

وجاء اعتماد مجلس الشيوخ للقرار الذي طرحه كل من السيناتور الديمقراطي عن ولاية نيوجرسي بوب مينيديز، والسيناتو الجمهوري عن ولاية تكساس تيد كروز، في عملية تصويت بالجمعية العامة للمجلس.

ولم يعترض أي عضو من أعضاء المجلس في الجلسة على مشروع القرار.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.