تركيا, السياحة في تركيا

"طرابزون" التركية.. مدينة الهضاب والمروج الخضراء

بعيدًا عن صخب وضجيج المدن، يلجأ السياح إلى طرابزون ومروجها بهدف التخلص من التوتر أو الإجهاد النفسي وقضاء أوقات ممتعة

15.11.2018
"طرابزون" التركية.. مدينة الهضاب والمروج الخضراء

Trabzon
طرابزون/ ملتم يلماز/ الأناضول

تشتهر ولاية طرابزون التركية، المطلة على البحر الأسود، بطبيعتها الخلابة ومرتفعاتها الخضراء، وباتت تشغل مكانة هامة في قطاع السياحة التركي خلال الفصول الأرابعة.

وتحتضن جبال طرابزون عددًا كبيرًا من الهضاب الخضراء، مثل "قرة داغ" و"كولي داغ" و"لبازان" و"خضر نبي" و"قايا باشي" و"بويوك أوبا" و"كورت دوزو" و"باليكلي".

ويزداد جمال الطبيعة في طرابزون خلال فصل الخريف بفضل الغطاء النباتي المتنوع، حيث تمتزج ألوان الأصفر والأحمر والبني، في لوحة ربّانية يعجز الإنسان عن وصفها.

وإلى جانب الهضاب، تتزيّن الولاية بشريط ساحلي طويل ووديان وغابات وشلالات وأنهار وبحيرات، تحظى بإقبال سياحي كبير من الأتراك والأجانب ممن يعشقون الهدود.

وبعيدًا عن صخب وضجيج المدن، يلجأ السياح إلى طرابزون ومروجها بهدف التخلص من التوتر أو الإجهاد النفسي وقضاء أوقات ممتعة فيها مع أسرهم وأقاربهم ومحبيهم.

وتتمتع غابات ومروج طرابزون بغطاء نباتي كثيف يضم شتى أنواع الأشجار والنباتات، مثل "التنوب" و"الزان" و"الصنوبر" و"الكستناء"، وبفضل ذلك تجذب علماء الطبيعة.

وتحرص السلطات التركية على حماية الصورة الأصلية والتقليدية للقرى والهضاب الموجودة في طرابزون بهدف ضمان مساهمتها في القطاع السياحي على المدى الطويل.

ويعدّ دير "سوميلا" الأثري الذي أدرجته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو"، ضمن اللائحة المؤقتة للتراث العالمي، في مقدمة الأماكن السياحية بطرابزون.

ومن أهم المناطق السياحية أيضًا بحيرة "أوزون غول" التي تستقطب السياح من مختلف أرجاء العالم، لا سيما القادمين من الدول العربية.

وتشتهر "أوزون غول" بكثافة غاباتها وغناها النباتي، وتتمتع بمرافق سياحية متنوعة، كما يستمتع الزوار بالأنشطة السياحية المختلفة مثل ركوب الدراجات المائية والقفز المظلي.

وفي حديث للأناضول، أكّد مدير الثقافة والسياحة في طرابزون "علي أيواز أوغلو"، على مكانة الولاية في مجال سياحة الجبال والهضاب على مستوى تركيا والعالم.

وأوضح أيواز أوغلو أن طرابزون لديها العديد من الهضاب والمروج والغابات والمساحات الخضراء وتتمتع بحياة برية فريدة وغنية للغاية.

وقال المسؤول التركي إن هضاب طرابزون هي الأكثر استقبالًا للسياح الراغبين بالاستمتاع بالهواء العليل والنقي وجمال المناظر في أحضان الطبيعية بجميع فصول السنة.

وأشار إلى ازدياد الإمكانات السياحية لطرابزون التي استقبلت مليونًا و497 ألفًا و849 سائحًا محليًا وأجنبيًا خلال 10 أشهر الماضية.

وتوقع أيواز أوغلو ازدياد عدد السياح الأتراك والأجانب حتى نهاية العام الجاري، بفضل الإقبال الكبير على زيارة المناطق الجبلية والهضاب.

ولفت إلى أن السلطات المحلية في الولاية تهدف إلى ضمان جذب السياح دون انقطاع وطيلة العام فضلًا عن رفع جودة ومستوى الخدمات المقدمة للزوار.

وتابع المسؤول: "ندعم في هذا الصدد جميع أشكال المشاريع والمبادرات المتعلقة بتطوير السياحة".

وأردف: "هضاب طرابزون هي من أهم الأماكن السياحية في منطقة شرق البحر الأسود، وهي تستقبل علماء الطبيعة وعشاق التصوير إلى حد كبير، بجانب السياح".

وشدّد أيواز أوغلو على أن السلطات في طرابزون ترغب في تحقيق مستويات أفضل خلال المرحلة القادمة فيما يتعلق بسياحة الجبال والهضاب.

وأعرب عن اعتقاده في أن الإقبال على المنطقة سيشهد ازديادًا خلال الفترات القادمة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın