دولي, الدول العربية

فرنسا ترحب بقبول الحكومة الليبية وحفتر استئناف المباحثات

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية، وصل الأناضول نسخة منه.

03.06.2020
 فرنسا ترحب بقبول الحكومة الليبية وحفتر استئناف المباحثات

Ile-de-France

باريس/الأناضول

أعربت فرنسا، الثلاثاء، عن ترحيبها بقبول الحكومة الليبية، ومليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، استئناف مباحثات وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية المرتبطة بها.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية، وصل الأناضول نسخة منه.

وشدد البيان على أن فرنسا تعتزم تقديم الدعم اللازم من أجل بدء المباحثات بشكل فوري، وتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين.

كما شدد بيان الخارجية على ضرورة خفض التوتر بالمنطقة، وتفعيل المواد التي تم التوصل إليها بخصوص الأزمة في مؤتمر برلين الذي انعقد من قبل بخصوص الشأن الليبي.

واستضافت العاصمة الألمانية برلين في 19 يناير/كانون ثان الماضي، مؤتمرًا دوليًّا حول ليبيا، بمشاركة 12 دولة و4 منظمات دولية وإقليمية.

وخلص البيان الختامي للمؤتمر إلى 55 نقطة، من بينها ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار المعلن بمبادرة تركية روسية، وحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

والإثنين، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قبول الحكومة ومليشيا حفتر استئناف مباحثات وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية المرتبطة بها.

ولم يصدر عن الطرفين الحكومة الليبية أو حفتر بيان رسمي حول الموضوع.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة، جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019 هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة المعترف بها دوليًا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın