تركيا, الدول العربية

وزير الدفاع التركي: ندعم الليبيين لتأسيس جيشهم النظامي

خلوصي أكار: - الكثير من البلدان والمؤسسات تلتزم الصمت إزاء اعتداءات حفتر ومليشياته في ليبيا -ندعم إخواننا الليبيين من أجل تحقيق وحدة بلادهم ونساعدهم في تأسيس جيشهم النظامي الضروري لحفظ أمنهم

13.09.2020
وزير الدفاع التركي: ندعم الليبيين لتأسيس جيشهم النظامي

Antalya

أنطاليا / الأناضول

الوزير خلوصي أكار في مقابلة مع الأناضول:

- الكثير من البلدان والمؤسسات تلتزم الصمت إزاء اعتداءات حفتر ومليشياته في ليبيا
-ندعم إخواننا الليبيين من أجل تحقيق وحدة بلادهم ونساعدهم في تأسيس جيشهم النظامي الضروري لحفظ أمنهم

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن بلاده تساعد الأشقاء الليبيين في تأسيس جيشهم النظامي وتدعمهم لتحقيق وحدة بلادهم.

جاء ذلك في مقابلة مع الأناضول، الأحد، تطرق فيها الوزير أكار إلى الملف الليبي.

وأوضح أن بعض الدول تتخذ حلفاءها في ليبيا بناء على مصالحها السياسية، مخاطبا الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وغيرها من الدول المعنية: "نتابع بقلق الأخطاء المرتكبة في ليبيا المماثلة للتي ارتكبت اعتبارا من عام 2011 في سوريا".

وأردف أكار: "نتابع بقلق الأخطاء المرتكبة في ليبيا (من عدة أطراف) والمماثلة لتلك التي ارتُكبت في سوريا منذ 2011".

وأوضح وزير الدفاع التركي أن "الكثير من البلدان والمؤسسات تلتزم الصمت إزاء اعتداءات (الجنرال الانقلابي خليفة) حفتر ومليشياته في ليبيا".

وأضاف أكار: "ندعم إخواننا الليبيين من أجل تحقيق وحدة بلادهم ونساعدهم في تأسيس جيشهم النظامي الضروري لحفظ أمنهم"، نافيا نية بلاده بإقامة قاعدة عسكرية لها في ليبيا.

وأشار إلى أنه تم العثور على أكثر من 20 قبرا جماعيا في مدينة ترهونة الليبية، بعد انسحاب ميليشيات حفتر منها.

ولفت إلى أن الإمارات وفرنسا ومرتزقة فاغنر الروسية، هي من تدعم ميليشيات حفتر.

وشدّد أكار في ختام حديثه، على أن القوات المسلحة التركية تكافح ليل نهار من أجل سلامة وأمن الشعب التركي، وصون حقوقه ومصالحه.

وأوضح أن تركيا ترجح حل المشاكل عن طريق الحوار والمحادثات، وأن هذا الخيار لا يعد سمة ضعف لتركيا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın