دولي, الدول العربية

نقابة فلسطينية: إسرائيل قتلت 46 صحفيا منذ عام 2000

وفق نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين تحسين الأسطل

04.11.2020
نقابة فلسطينية: إسرائيل قتلت 46 صحفيا منذ عام 2000

Gazze
غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، الأربعاء، إن إسرائيل قتلت أكثر من 46 صحفيا فلسطينيا منذ اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000.

جاء ذلك خلال فعالية نظمتها النقابة، أمام مقر الأمم المتحدة في مدينة غزة بمناسبة "اليوم العالمي للإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين".

وطالب نائب نقيب الصحفيين تحسين الأسطل، الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها في حماية الصحفيين ومحاكمة ومحاسبة مرتكبي الجرائم الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين.

وأكد الأسطل أن "الجرائم أسفرت عن استشهاد أكثر من 46 صحفيا منذ عام 2000، وعدد كبير (لم يحدده) من الجرحى والمعتقلين وحتى يومنا هذا".

وأضاف: "النقابة تحصي بشكل سنوي ما بين 500 و700 اعتداء احتلالي وجريمة بحق الصحفيين الفلسطينيين، وقد آن الأوان لهذه الجرائم أن تتوقف وأن يحاسب من ارتكبها ومن أصدر الأوامر لتنفيذها".

وتابع أن الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم "هدفها تكميم الأفواه والحيلولة دون إيصال الصورة الصحفية الحقيقية للعالم".

واعتبارا من عام 2013، يحتفل العالم في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني، بيوم "الإفلات من العقاب"، إثر اغتيال صحفيين فرنسيين في مالي.
الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.