الدول العربية

مصر وليبيا تتفقان على تسيير دوريات حدودية والتعبئة ضد الإرهاب

بحسب بيان مشترك عقب زيارة رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي إلى العاصمة طرابلس..

21.04.2021
مصر وليبيا تتفقان على تسيير دوريات حدودية والتعبئة ضد الإرهاب

Istanbul

طرابلس/محمد ارتيمة/ الأناضول

أعلنت مصر وليبيا، الثلاثاء، اتفاقهما على تسيير دوريات حدودية وإقامة نقاط مراقبة والتعبئة ضد الإرهاب.

جاء ذلك في بيان ختامي مشترك أعلنته الحكومة الليبية في نهاية زيارة رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي لطرابلس، التي بدأت في وقت سابق الثلاثاء، وهي الأولى من نوعها لرئيس حكومة مصرية منذ 2010.

وأكد الجانبان بحسب البيان المشترك، على أن "مجلس الرئاسة، وحكومة الوحدة الوطنية هما السلطة التنفيذية الشرعية الوحيدة في ليبيا".

كما أكدا عزمهما على "تبادل الخبرة والرأي لإجراء العملية السياسية التي تؤدي للانتخابات العامة في 24 ديسمبر/ كانون ثان 2012 بطريقة سلسلة ومحددة".

كما قررا "استئناف رحلات الطيران بين البلدين، وفتح الخطوط البحرية للركاب والشحن بين موانئ البلدين".

ودعا الجانبان إلى "إنشاء منظومة معلومات وقاعدة بيانات مشتركة لمكافحة الإرهاب، ورصد ومتابعة وتبادل المعلومات حول الأنشطة الإرهابية، وحصر العناصر الإرهابية في البلدين".

واتفقا على "إعداد دليل موحد للعناصر المطلوبة، والمشتبه فيها، وتسيير دوريات حدودية مشتركة، وإقامة نقاط أمنية ومراقبة على طول الحدود البرية والبحرية، والتعبئة العامة ضد تمويل الإرهاب".

وأكدا على "تبادل الخبرات بين البلدين في هذا المجال، وتشكيل قوات مشتركة بين البلدين لمكافحة الإرهاب ميدانيا، وفكريا، وإعلاميا".

وتضمن البيان المشترك "التأكيد على دور مصر، ومساهماتها البناءة في ضبط الأمن المشترك، والاستقرار بما يضمن سلامة أراضي الجانبين".

وحث الجانبان على تشجيع التبادل التجاري والاقتصادي والفعاليات الاقتصادية في البلدين لإجراء اتصالات مباشرة، وتشجيعها على تكوين شراكة فاعلة.

واتفقت مصر وليبيا، على "تشكيل فريق عمل مشترك يعمل على تحديث الإطار القانوني الموقع بين البلدين الشقيقين بما يتلاءم مع التغيرات والتطورات التي طرأت في مجالاتها، ويضمن المصلحة المشتركة للجانبين".

كما قررا "الدعوة لعقد اجتماعات الدورة الحادية عشرة للجنة العليا المشتركة الليبية المصرية لتبادل المعلومات المتعلقة بمكافحة التهريب وتفعيل وتعديل الاتفاقيات السابقة المتعلقة بالاستثمارات المشتركة".

وتدعم مصر التي تعد حدودها الغربية متاخمة لليبيا، الحكومة الليبية الحالية، بحسب أكثر من بيان صادر عن الرئاسة والخارجية المصريتين.

وبعد سنوات من الصراع المسلح، تشهد الأزمة الليبية انفراجة في الفترة الأخيرة بعد تمكن الفرقاء الليبيين من المصادقة على سلطة انتقالية موحدة، تسلمت مهامها في 16 مارس/آذار الماضي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın