الدول العربية, فيروس كورونا

مساجد لبنان تفتح للمصلين.. وفلسطينيو غزة يؤدون الجمعة الثانية

أعادت مساجد لبنان، الجمعة، فتح أبوابها أمام المصلين بعد إغلاق استمر أكثر من شهرين، فيما أدى الفلسطينيون في غزة صلاة الجمعة للأسبوع الثاني، ضمن إجراءات وقائية ضد فيروس كورونا.

29.05.2020
مساجد لبنان تفتح للمصلين.. وفلسطينيو غزة يؤدون الجمعة الثانية

Lebanon

بيروت، غزة/ الأناضول

- المساجد في لبنان فتحت أبوابها لأداء الصلوات الخمس مع بدء تخفيف إجراءات مواجهة كورونا 
- آلاف الفلسطينيين في غزة أدوا صلاة الجمعة بالمساجد للأسبوع الثاني فيما لا تزال مغلقة أمام الصلوات الخمس 

أعادت مساجد لبنان، الجمعة، فتح أبوابها أمام المصلين بعد إغلاق استمر أكثر من شهرين، فيما أدى الفلسطينيون في غزة صلاة الجمعة للأسبوع الثاني، ضمن إجراءات وقائية ضد فيروس كورونا.

وأفاد مراسل الأناضول في بيروت، بأن المساجد فتحت أبوابها أمام المصلين مع بدء تنفيذ الخطة الحكومية للتخفيف من التعبئة العامة لمواجهة كورونا بشكل تدريجي في مختلف المؤسسات العامة والخاصة.

وهذه الجمعة الثالثة التي يصليها اللبنانيون جماعة في المساجد، إلا أنه اليوم الأول لفتح الجوامع لأداء الصلوات الخمس، منذ تعليقها في 15 مارس/آذار الماضي، في إطار التدابير ضد انتشار كورونا.

والتزاما بشروط وقائية فرضتها المديرية العامة للأوقاف الإسلامية اللبنانية، عمل مجموعة من الشبان على تعقيم المصلين، وقياس درجات حرارتهم، وتوجيههم لارتداء الأقنعة الطبية، والتزام التباعد الاجتماعي فيما بينهم أثناء الصلاة.

والأربعاء، أعلنت المديرية العامة للأوقاف الإسلامية، إعادة فتح المساجد، اعتبارا من الجمعة، في إطار تخفيف إجراءات مكافحة كورونا.

وحتى الجمعة، سجل لبنان 1172 إصابة بكورونا من بينها 26 وفاة، و705 حالات تعاف، بحسب بيانات وزارة الصحة.

وفي قطاع غزة، أدى آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة للأسبوع الثاني، داخل المساجد التي لا تزال مغلقة أمام الصلوات الخمس منذ أكثر من شهرين، وسط إجراءات احترازية لمنع تفشي كورونا.

وفتحت المساجد أبوابها بالقطاع، قبل موعد صلاة الجمعة بنحو ساعة، لترتيب صفوف المصلين، الذين حضروا وهم يلبسون كماماتهم، ويحملون سجادات الصلاة الخاصّة بهم، كما أفاد مراسل الأناضول.

وفي تصريح للأناضول، قال الطبيب أكرم الطاهر، أحد أعضاء اللجنة المشرفة على تنظيم صلاة الجمعة (مُشكلة من الحكومة)، إنّ "الإجراءات الاحترازية التي يتم العمل بها، تهدف لتقليل احتمالية الإصابة أو العدوى بكورونا".

وأضاف الطاهر أن وزارة الأوقاف شددت على أداء كبار السن والأطفال والنساء والمرضى للصلاة بمنازلهم.

وفي 21 مايو/آيار الجاري، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة، في بيان، استئناف إقامة صلاة الجمعة بالمساجد وسط إجراءات احترازية مشددة.

وأغلقت وزارة الأوقاف المساجد في غزة في 23 مارس الماضي، ضمن إجراءات مكافحة جائحة كورونا.

وحتى مساء الخميس، سجلت وزارة الصحة الفلسطينية 614 إصابة بكورونا بينها 5 وفيات، بالضفة الغربية بما فيها القدس، وقطاع غزة.

وبين الحصيلة الإجمالية 179 إصابة غير مؤكدة بالقدس، حيث تمنع إسرائيل وزارة الصحة الفلسطينية من العمل بالمدينة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın