الدول العربية

محتجون عراقيون يطالبون باستقالة مسؤولي "النجف" و"الديوانية"

في مظاهرتين متزامنتين على خلفية اتهام المسؤولين بالفشل في توفير الخدمات ومكافحة الفساد حسب شهود عيان

07.06.2020
محتجون عراقيون يطالبون باستقالة مسؤولي "النجف" و"الديوانية"

Iraq

بغداد/ علي جواد/ الأناضول

تظاهر مئات العراقيين في محافظتي النجف والديوانية جنوبي البلاد، الأحد، مطالبين مسؤولي المحافظتين باستقالة جماعية، على خلفية اتهامهم بالفشل في توفير الخدمات ومكافحة الفساد المالي والإداري.

واحتشد المئات بالقرب من مبنى محافظة النجف وسط المدينة، ورددوا شعارات مناهضة للطبقة السياسية والحكومة وإيران.

وأبلغ شهود عيان مراسل الأناضول، بأن "قوات مكافحة الشغب انتشرت بمحيط المبنى، ومنعت المحتجين من التقدم باتجاهه، كما طُلب منهم عدم الاشتباك مع قوات الأمن".

وأضاف الشهود أن "المتظاهرين حاولوا اقتحام مبنى المحافظة وإضرام النيران فيه"، مشيرين إلى أنهم طالبوا المحافظ ومسؤولي المؤسسات الحكومية بـ "الاستقالة فورا من مناصبهم".

وفي محافظة الديوانية، أفاد جبار الياسري أحد المتظاهرين، بأن "المئات من الأهالي قطعوا طريق قضاء الحمزة باتجاه مركز المدينة، لمنع المحافظ من الوصول إلى مبنى المحافظة".

ولفت في حديثه للأناضول إلى أنهم "رفعوا شعارات تطالب المحافظ زهير الشعلان وجميع مسؤولي المحافظة بالاستقالة".

ولم يصدر أي تعليق رسمي من مسؤولي محافظتي النجف والديوانية حول مطالب المحتجين.

والسبت، أمر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بمراجعة أداء المحافظين والمؤسسات الخدمية في البلاد.

ويأتي التحرك الشعبي في النجف، بعد 3 أيام على احتجاجات متواصلة في محافظة ذي قار (جنوب)، مطالبة باستقالة المحافظ ومسؤولي المؤسسات الحكومية.

وصّعد المحتجون من سقف مطالبهم بعد مضي أكثر من 8 أشهر على انطلاق الاحتجاجات الشعبية في مدن وسط وجنوب البلاد، المناهضة للحكومة والطبقة السياسية الحاكمة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın