الدول العربية, فيروس كورونا

ليبيا.. انطلاق حملة التطعيم بلقاح كورونا للمواطنين

تعطي السلطات أولوية التلقيح للمسنين وأفراد الطاقم الطبي..

17.04.2021
ليبيا.. انطلاق حملة التطعيم بلقاح كورونا للمواطنين

Libyan

محمد ارتيمة / الأناضول

انطلقت في ليبيا، السبت، حملة التطعيم للمواطنين ضد فيروس كورونا.

أفاد بذلك المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا (حكومي) عبر صفحته على فيسبوك.

وقال المركز في بيان: "انطلقت صباح اليوم الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كورونا داخل بلدية طرابلس والمراكز الصحية الأخرى بالبلديات".

وأوضح أن ذلك جاء بعد تجهيز 430 مرفقا صحيا في كل ربوع البلاد بكافة المستلزمات الصحية والإعلامية الخاصة بالحملة.

ووفق مراسل الأناضول، تعطي السلطات أولوية التلقيح للمسنين وأفراد الطاقم الطبي.

وتشمل اللقاحات التي يتم التلقيح بها "سبوتنيك-في" الروسي و"أسترازينيكا" البريطاني و"سينوفاك" الصيني.

من جانبه، قال مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، خلال مؤتمر صحفي متلفز، إن "التطعيم وصل إلى المنطقة الوسطى والشرقية وسيتم توزيعه على نحو 5 بلديات في شرق البلاد التي لديها جاهزية لحفظ التطعيم".

وأضاف أنه "خلال يومين سيتم إرسال دفعة من اللقاح إلى مناطق الجنوب الليبي".

فيما قال رئيس الإمداد الطبي (حكومي) محمد الخبولي لمراسل الأناضول: "بدأنا اليوم بلقاحي سبوتنيك وأسترازينيكا وخلال الأيام القادمة سنبدأ بلقاح سينوفاك".

ويوميا، تسجل ليبيا حاليا نحو 500 إصابة بكورونا، وبلغت الحصيلة الإجمالية حتى الآن 171 ألفا و131، بينها 2882 وفاة و156 ألفا و344 حالة تعاف.

وأطلقت ليبيا حملة التلقيح ضد كورونا في 10 أبريل/ نيسان الجاري، ودشنها رمزيا رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة بتلقي أول جرعة، لكن التطعيم الفعلي للمواطنين بدأ اليوم.

وتدعو السلطات المواطنين للتسجيل عبر منصة إلكترونية دشنتها في مارس/ آذار الماضي من أجل الحصول على اللقاح.

والأربعاء، تسلمت الحكومة 150 ألف جرعة من لقاح كورونا قادمة من تركيا.

وإجمالي ما وصل ليبيا من لقاح كورونا، 435 ألفا و850 جرعة على 4 دفعات، اثنتان من الروسي "سبوتنيك 5"، وواحدة من البريطاني "أسترازينيكا"، والأخيرة "سينوفاك" الصيني من تركيا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın