الدول العربية

لبنان.. عون يطلب مساعدة المجتمع الدولي لإعادة اللاجئين السورين

الرئيس اللبناني يرغب في عودتهم إلى الأماكن الآمنة في سوريا من دون انتظار الحل السياسي

10.06.2019
لبنان.. عون يطلب مساعدة المجتمع الدولي لإعادة اللاجئين السورين

Lebanon

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول

دعا الرئيس اللبناني، ميشال عون، الإثنين، الولايات المتحدة والمجتمع الدولي إلى "المساعدة على عودة النازحين السورين إلى الأماكن الآمنة في سوريا، من دون انتظار الحل السياسي، الذي يمكن أن يطول التوصل إليه".

جاء ذلك خلال لقاء عون، في قصر بعبدا شرقي بيروت، وفدا من "مجموعة العمل الأمريكية من أجل لبنان"، (American Task Force for Lebanon)، بحسب بيان للرئاسة اللبنانية.

وتحدث عون عن الأعباء التي يتحملها اللبنانيون بسبب مسألة اللجوء السوري.

وتسأل: "هل من العدل أن يتحمّل لبنان وحده عبء 50 بالمئة من مجمل النازحين السوريين، إضافة الى اللاجئين الفلسطينيين".

ويستضيف لبنان، البالغ عدد سكانه حوالي 4 ملايين نسمة، قرابة مليون لاجئ سوري، ونحو 400 ألف لاجئ فلسطيني.

ومنذ أشهر، يعود لاجئون سوريون، على دفعات، من لبنان إلى بلدهم، بالتعاون بين السلطات اللبنانية والنظام السوري والأمم المتحدة.

وتقول المنظمة الدولية إن العديد من المناطق السورية ما تزال غير آمنة، وتحذر من إجبار اللاجئين على العودة إليها.

وأعرب عون عن أمله أن يأخذ التفهم الأمريكي للموقف اللبناني، المطالب بعودة اللاجئين السوريين إلى المناطق الآمنة في سوريا، "طابعا عمليا يساهم في تحقيقه".

من جهة أخرى، دعا عون الشركات الأمريكية إلى المشاركة في عروض تلزيم التنقيب عن النفط والغاز، التي ستنطلق بعد قرابة الشهر، وغيرها من المشاريع التي سيطلقها لبنان.

وأعرب عن أسفه لـ"القرار الأمريكي بضم القدس إلى إسرائيل، إضافة إلى قرار ضم الجولان إليها، علما بأن للبنان فيه (الجولان) نحو 15 قرية، وهذا أمر أثّر سلبا علينا".

وقال عون من جهة أخرى إن لبنان يتعاون بشكل تام مع الأمم المتحدة لتطبيق القرار رقم 1701.

وشدد على استتباب الأمن في المنطقة الجنوبية، مع إسرائيل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın