الدول العربية, فيروس كورونا

لبنان.. تضارب بين "الداخلية" و"الصحة" حول السماح بحفلات الزفاف

ـ وزير الداخلية محمد فهمي قرر منع إقامة احتفالات الزفاف بشكل مطلق خلال فترة إغلاق البلاد لمنع تفشي كورونا ـ وزير الصحة حمد حسن أعلن منحه استثناءات لإقامة احتفالات في الفترة ذاتها

01.08.2020
لبنان.. تضارب بين "الداخلية" و"الصحة" حول السماح بحفلات الزفاف

Lebanon

بيروت / حسن درويش / الأناضول

ـ وزير الداخلية محمد فهمي قرر  منع إقامة احتفالات الزفاف بشكل مطلق خلال فترة إغلاق البلاد لمنع تفشي كورونا
ـ وزير الصحة حمد حسن أعلن منحه استثناءات لإقامة احتفالات في الفترة ذاتها

قرر وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي، السبت، منع إقامة احتفالات الزفاف بشكل مطلق، خلال فترة إغلاق البلاد، رغم إعلان وزير الصحة حمد حسن، منحه استثناءات لإقامة احتفالات في الفترة ذاتها.

وأعلنت الحكومة إغلاق البلاد خلال الفترة من 30 يوليو/ تموز الماضي، حتى 10 أغسطس/ آب الجاري، في إطار تدابير الحد من تفشي فيروس كورونا.

وقال فهمي، في بيان، إنه "يُمنع إقامة حفلات الزفاف في أيام الإقفال التام، وأي إذن بذلك من أي جهة أو سلطة ممنوع إطلاقا".

وأضاف أنه "سيتم كتابة محاضر ضبط بحق المخالفين للقرار".

وشدد على أن وزارة الداخلية "لن تصدر أي استثناء لأحد في هذا الإطار".

تصريحات فهمي جاءت بعد إعلان وزير الصحة، في تصريح متلفز، منحه استثناءات لـ7 احتفالات زفاف أقيم جزء منها، فيما سيتم تنظيم بقيتها خلال الأيام القادمة ضمن فترة الإغلاق.

وأضاف الوزير حسن: "لا تنسيق مع وزارة الداخلية في هذه الاستثناءات، لأن هناك تعهدات من أصحاب الاحتفالات بالالتزام بالضوابط الوقائية".

واتهم وزارة الداخلية بـ"التسرع بإعداد المخالفات الخاصة بالاحتفالات".

يأتي ذلك فيما يشهد لبنان بالأسابيع الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في أعداد مصابي كورونا، إضافة إلى ازدياد أعداد الوفيات.

وسجل لبنان، حتى مساء السبت، 4 آلاف و730 إصابة بالفيروس، بينها 61 حالة وفاة، وفق وزارة الصحة.

وعالميا، تجاوز عدد مصابي كورونا، حتى مساء السبت، 17 مليونا و876 ألفا، توفي منهم أكثر من 685 ألفا، وتعافى ما يزيد على 11 مليونا و248 ألفا، وفق موقع "worldometer" المتخصص في رصد إحصاءات الفيروس.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın