الدول العربية

لبنان.. إصابة ضابط و12 عسكريا بأعمال شغب أمام سجن "القبة"

نزلاء يحتجون داخل سجن "القبة" بطرابلس للمطالبة بإصدار قانون للعفو العام عنهم.. والجيش قال إن أهالي بعض الموقوفين حاولوا اقتحامه

08.04.2020
لبنان.. إصابة ضابط و12 عسكريا بأعمال شغب أمام سجن "القبة"

Lebanon

بيروت/ ريا شرتوني/ الأناضول

أصيب ضابط و12 عسكريًا في الجيش اللبناني أمام سجن "القبة" بمدينة طرابلس (شمال)؛ على خلفية أعمال شغب داخل السجن، للمطالبة بإقرار قانون للعفو العام.

وقال الجيش، في بيان: "تعرضت دورية من الجيش للرشق بالحجارة وقطع الزجاج والمفرقعات من قبل أهالي بعض الموقوفين وعدد من الأشخاص الذين حاولوا اقتحام السجن".

وتابع: "لا تزال وحدات من الجيش تعمل على تطويق الحادث، وإعادة الوضع إلى طبيعته".

وفي وقت سابق الثلاثاء، أضرم العشرات من نزلاء سجن "القبة"، النار بأفرشتهم؛ مطالبين بإصدار قانون للعفو عام عنهم، خوفًا من إصابتهم بفيروس كورونا.

وأفادت مراسلة الأناضول بتوافد بعض أهالي السجناء إلى مدخل السجن، للاطلاع على أوضاع أبنائهم المحتجين داخله.

وتكتظ السجون اللبنانية بنزلاء موقوفين ومحكومين في دعاوى جنائية، في وقت أفرجت فيه السلطات في دول عديدة عن موقوفين وسجناء، ضمن تدابير لمحاصرة الفيروس.

ويوجد في لبنان 19 سجنًا للرجال و4 للنساء، إضافة إلى واحد للأحداث يضم ذكورًا وآخر يضم فتيات، وهي كلها تحت رقابة وزارة العدل.

وسجل لبنان، حتى مساء الثلاثاء، 548 إصابة بكورونا، بينها 19 وفاة.

بينما أصاب الفيروس أكثر من مليون و418 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد عن 81 ألفًا، وتعافى أكثر من 301 ألف، بحسب موقع "worldometers".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın