دولي, الدول العربية

لافروف وغوتيريش يبحثان هاتفيا الشأنين السوري والليبي

- بحث الجانبان الوضع الميداني في سوريا لا سيما جهود إرساء الاستقرار في إدلب - لافروف أكد على أولوية حل مسألة إدارة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بأسرع وقت ممكن

01.06.2020
لافروف وغوتيريش يبحثان هاتفيا الشأنين السوري والليبي

Moskova

موسكو/الأناضول

تباحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الإثنين، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حول الشأنين السوري والليبي، هاتفيا.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان، الإثنين، أن لافروف وغوتيريش بحثا بشكل موسع الوضع الميداني في سوريا.

وقال البيان إن الجانبين تبادلا بشكل مفصل الآراء بشأن الأوضاع على الأرض في سوريا، بما في ذلك جهود روسيا وتركيا لإرساء الاستقرار وضمان وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد في إطار تطبيق البروتوكول الإضافي (لمذكرة سوتشي) الموقع يوم 5 مارس/ آذار الماضي.

وأشار البيان إلى زيادة الإرهابيين في سوريا أنشطتهم، في مرحلة جائحة فيروس كورونا.

ولفت البيان إلى أنه جرى التأكيد خلال المكالمة، على ضرورة ضمان الأمن والاستقرار الدائمين في سوريا، لاستعادة سيادتها ووحدة أراضيها.

من جهة أخرى تناول الطرفين الأزمة في ليبيا، حيث أكد لافروف ضرورة اختيار الممثل الأممي الجديد إلى ليبيا في أسرع وقت ممكن.

ولفتت البيان إلى أن لافروف "أكد على أولوية حل مسألة إدارة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بأسرع وقت ممكن، خاصة في ظروف التدهور المستمر للأوضاع في هذه البلاد".

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın