الدول العربية

قيادي بفتح يدعو لتشكيل قائمة جديدة لخوض الانتخابات الفلسطينية

تضم مختلف شرائح المجتمع الفلسطيني وفق عضو اللجنة المركزية للحركة ناصر القدوة

03.03.2021
قيادي بفتح يدعو لتشكيل قائمة جديدة لخوض الانتخابات الفلسطينية

Ramallah

رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول

دعا عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" ناصر القدوة، الثلاثاء، إلى تشكيل قائمة جديدة لخوض الانتخابات التشريعية تضم مختلف شرائح المجتمع الفلسطيني بما فيها حركته.

جاء ذلك في لقاء عقده القدوة وهو من أبرز أعضاء اللجنة المركزية للحركة وابن شقيقة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات مع عدد من الكتاب والنشطاء وكوادر في "فتح" عبر تطبيق "زوم".

وقال القدوة: تلك القائمة "تكون في إطار لقاء أو تجمع ديمقراطي واسع يضم مختلف شرائح المجتمع الفلسطيني بما فيها حركة قتح".

لكنه أشار إلى أنه " لا يوجد بعد قرار بعد بتشكيل تلك القائمة، بل نحن هنا لمناقشة الفكرة، إذا نعم ننتقل للبرنامج".

وتابع القدوة: "الحل يكمن في لقاء واسع لكثير من الناس من (فتح) وخارجها"، لافتا إلى أن الهدف من مثل هذه القائمة "إحداث تغيير في الوضع الحالي".

ويأتي هذا التوجه معاكسا للقرارات الرسمية للحركة التي أكدت غير مرة أنها ستخوض الانتخابات في قائمة واحدة موحدة.

وعبر القدوة، عن "رفضه" لأي موقف موجه ضد "فتح" وقال "التحالف لا يعني انتهاء حركة فتح، وقلت بشكل واضح لست سببا في أزمة الحركة بل أنا أحد ظواهر الأزمة".

كما أعرب عن "رفضه" للتفاهمات الأخيرة التي جرت بين حركته وحركة (المقاومة الإسلامية) "حماس" مؤخرا، قائلا "موقفي الشخصي أنني ضد هذه التفاهمات بين الحركتين في الانتخابات، وعلى ما يبدو أنه اتفاق حول بعض الأمور، وأعتقد أن هذا لا يحل المشكلة بل يكرس الانقسام".

ومنذ إصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسوما بإجراء الانتخابات على 3 مراحل: تشريعية بنظام التمثيل النسبي الكامل في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني (البرلمان الممثل لفلسطينيي الخارج) في 31 أغسطس/آب تتجه الأنظار إلى الآلية التي ستشارك فيها "فتح" تلك الانتخابات.

وتخشى الحركة من حدوث انقسامات داخلية، وتشكيل قوائم لخوض الانتخابات منفصلة، يتزعمها قياداتها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın