دولي, الدول العربية

قصف روسي على معسكر للمعارضة بإدلب يخلف خسائر في الأرواح

القصف استهدف "فيلق الشام" التابع للجيش الوطني السوري، غربي محافظة إدلب شمالي سوريا

26.10.2020
قصف روسي على معسكر للمعارضة بإدلب يخلف خسائر في الأرواح

İdlib

إدلب / براق قره جه أوغلو، أحمد قره أحمد/ الأناضول

سقط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف فصيل "فيلق الشام" التابع للجيش الوطني السوري، في قصف جوي استهدف معسكرا في محافظة إدلب (شمال).

وأفادت مصادر في المعارضة السورية المسلحة، لمراسل الأناضول، أن مقاتلة روسية انتهكت الإثنين، وقف إطلاق النار، وقصفت قرية "الدويلة" غربي إدلب.

وأوضحت المصادر أن القصف استهدف معسكراً للتدريب تابعا للجيش الوطني، وأسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، في حصيلة أولية.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة "منطقة خفض تصعيد" في إدلب، ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة، تم إبرامها لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب وأحدثها في يناير/كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه واصلوا هجماتهم على المنطقة.‎

وأدت الهجمات إلى مقتل أكثر من 1800 مدنيا، ونزوح ما يزيد عن مليون و942 ألفا إلى مناطق هادئة نسبيا أو قريبة من الحدود التركية، منذ يناير2019.

و في 5 مارس/آذار الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب، بدأ سريانه في اليوم التالي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın