الدول العربية

عون يدعو للكشف عن "جهات خارجية" تقف وراء الإضرار بمصالح لبنان

"بعد أن توافرت معلومات عن وجود جهات ومنصات خارجية تعمل على ضرب النقد ومكانة الدولة المالية"، حسب بيان للرئاسة اللبنانية.

08.03.2021
عون يدعو للكشف عن "جهات خارجية" تقف وراء الإضرار بمصالح لبنان

Lebanon

بيروت/ ريا شرتوني/ الأناضول

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، الإثنين، الأجهزة الأمنية إلى الكشف عن جهات خارجية تقف وراء الإضرار بالمصالح الاقتصادية لبلاده.

جاء ذلك خلال رئاسته اجتماع وزاري بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، لمناقشة مستجدات الأوضاع الاقتصادية والأمنية، بالقصر الرئاسي في بيروت، وفق بيان للرئاسة اللبنانية.

وطالب عون "الأجهزة الأمنية إلى الكشف عن خطط الإساءة للبنان، بعد أن توافرت معلومات عن وجود جهات ومنصات خارجية (لم يسمها) تعمل على ضرب النقد ومكانة الدولة المالية".

وقال: "نشهد ارتفاعا غير مبرر في سعر صرف الدولار، وهذا الواقع يفرض اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة لملاحقة المتلاعبين بلقمة عيش اللبنانيين".

بدوره، قال حسان دياب إن "هناك من يدفع لبنان نحو الانفجار"، مشددا على ضرورة قطع الطريق أمام تلاعب وتآمر جهات (لم يسمها أيضا) بالاستقرار الاجتماعي والأمن الوطني.

وأضاف قائلا: "الوضع الذي وصلنا إليه على مستوى عال من الخطورة. هناك من يتلاعب بسعر صرف الدولار الأميركي كيفما يشاء ويتحكم بمصير البلد"، دون تفاصيل أكثر.

والإثنين، تظاهر مئات اللبنانيين في بيروت وعدة مدن، لليوم السادس على التوالي، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وتدهور سعر صرف العملية المحلية أمام الدولار وارتفاع الأسعار.

ووسط استقطاب حاد، يمر لبنان بأزمة سياسية واقتصادية هي الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية، إذ عجز حتى الآن عن تشكيل حكومة جديدة، منذ استقالة حكومة دياب في 10 أغسطس/ آب 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي بمرفأ العاصمة بيروت.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın