الدول العربية

عباس: لا اتفاق سلام مع إسرائيل دون إطلاق سراح المعتقلين

في خطاب بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف 17 أبريل/نيسان من كل عام، حمّل فيه إسرائيل "المسؤولية الكاملة عن سلامة الأسرى وحماية أرواحهم"

17.04.2020
عباس: لا اتفاق سلام مع إسرائيل دون إطلاق سراح المعتقلين

Ramallah

أيسر العيس/الأناضول

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الخميس، أنه لن يقوموا بتوقيع أي اتفاق سلام مع إسرائيل، دون الإفراج عن المعتقلين والأسرى الفلسطينيين في سجونها.

جاء ذلك في خطاب مكتوب للرئيس عباس، بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، الذي يصادف الـ17 من أبريل/ نيسان من كل عام.

وذكر عباس في خطابه "نجدد العهد بأننا لن نوقع على أي اتفاق سلام نهائي بدون تبيض(فراغ) السجون الإسرائيلية من معتقلينا الأبطال الذين هم مقاتلو حرية".

وطالب الرئيس إسرائيل بالإفراج عن الأسرى، محملا إياها "المسؤولية الكاملة عن سلامتهم وحماية أرواحهم، خاصة الاسرى المرضى والاطفال والنساء".

ودعا الرئيس الفلسطيني المجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية والحقوقية "للتدخل والضغط على إسرائيل، للالتزام بالقانون الدولي لإنقاذ حياة أسرانا، والحفاظ على سلامتهم، في ظل تفشي وباء فيروس كورونا".

وتابع "لن نرضخ لأية ضغوط تمارس علينا للتخلي عن أسرانا الأبطال وعائلاتهم، وسوف نستمر بتقديم كل مايلزم لتوفير حياة كريمة لهم."

وفي 17 إبريل 1974، أقر المجلس الوطني الفلسطيني (برلمان منظمة التحرير)، ذلك التاريخ، يومًا وطنيًا للوفاء "للأسرى الفلسطينيين" داخل السجون الإسرائيلية.

وبحسب بيانات فلسطينية، اعتقلت إسرائيل نحو مليون فلسطيني منذ العام 1967 (تاريخ احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة)، فيما بلغ عدد القابعين داخل السجون في العام 2020، حوالي 5000 معتقل.

ومن بين إجمالي المعتقلين، نحو 700 معتقل مريض، بينهم 300 حالة مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، منهم 10 مرضى مصابون بالسرطان.

وتعتقل إسرائيل 26 فلسطينيا قبل اتفاق أوسلو (عام 1993)، و51 أسيرا منذ ما يزيد عن 20 عاما بشكل متواصل، و541 معتقلا محكومون بالسّجن المؤبد لمرة واحدة أو لعدة مرات. -

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın