دولي, الدول العربية

"ساعة الأرض".. ظلام يلف مناطق عربية دعما لبقاء النور

في مصر والسعودية والإمارات وقطر والبحرين

28.03.2021
"ساعة الأرض".. ظلام يلف مناطق عربية دعما لبقاء النور

Istanbul

إبراهيم الخازن / الأناضول

شهدت دول عربية، مساء السبت، مشاركة لمدة ساعة، في إطفاء الأنوار بمناطق شهيرة عربيا، دعما للتوجه العالمي لترشيد الكهرباء.

وفي مصر، قامت وزارة السياحة والآثار، بإطفاء الإضاءة غير الضرورية ببعض المواقع الأثرية في العاصمة القاهرة، منها قلعة صلاح الدين، ومسجدي السلطان حسن والرفاعي، وقصر البارون.

كما تم إطفاء الإضاءة الخارجية لقلعة "قايتباي" بالإسكندرية (شمال)، وقلعة صلاح الدين بطابا، ومتحف شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء (شرق)، وفق إعلام محلي.

وفي السعودية، أطفأ مركز الملك عبد الله المالي "كافد" بالرياض أنوار أبراجه ومبانيه بالتزامن مع ساعة الأرض، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وبحسب جريدة "الشرق" القطرية، شاركت معظم الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، السبت، في ساعة الأرض، دون تفاصيل أكثر.

وفي الإمارات، شارك مركز جامع الشيخ زايد الكبير، وجسر الشيخ زايد، وقصر الإمارات، وأبراج الاتحاد، في ساعة الأرض، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد وإعلام محلي.

وذكرت صحيفة "الأيام" البحرينية، أن العديد من الوزارات والمؤسسات في المملكة قامت بإطفاء أنوارها في إطار التضامن مع مبادرة "ساعة الأرض"، منها مقر أمانة مجلس النواب والمجلس الأعلى للبيئة.

وساعة الأرض تُقام في آخر يوم سبت من أيام مارس/آذار كل عام، وذلك من الساعة 8:30 حتى 9:30 بالتوقيت المحلي للدول المشاركة.

ويهدف القائمون على مبادرة "ساعة الأرض" إلى تشجيع الأفراد والمؤسسات إلى اتخاذ مبادرات لترشيد استهلاك الكهرباء.

ووفق تقارير إعلامية، تعد مدينة سيدني الأسترالية هي أول من بدأت بهذه الحملة عام 2007، ومنذ ذلك الحين، ارتفع هذا العدد ليصبح أكثر من 7000 مدينة وقرية حول العالم.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın